مقالات

مراكز علاج الإدمان

مراكز علاج الإدمان

مراكز علاج الإدمان – انتشرت بكثرة استجابة لمدى التوسع في الحالات المختلفة التي لحق بها مرض العصر الذي لا مهرب منه وهو الإدمان، إذ ترى بالفعل انه مع الخطوة الأولى تتوالى باقي الخطوات التي تغوص بالمتعاطي في بحر الإدمان العميق والذي لن يتمكن سوى المتخصصين في مراكز علاج الإدمان توفير الحلول السليمة والبرامج العلاجية المناسبة له بالوقت المناسب.

مراكز علاج الإدمان:

مثلما تواجدت مستشفيات ومراكز توفر العلاجات الطبية لمختلف الأمراض ترى في المقبل مصحات تخصصت في معالجة حالات الإدمان، ومن الممكن أن يكون منها الخاص أو العام أي الحكومي، إلا أن لجميعهم هدف واحد وهو توفير البرامج والخدمات العلاجية منها أو التأهيلية التي تساعد على التعافي دون أي انتكاسات من مثل هذا الخطر الذي ثبت أنه المدمر الأساسي لملايين من المتعاطين وكذلك لذويهم وأسرهم جميعاً.

هذا وتجد أن المراكز المختصة في معالجة الإدمان من الممكن أن تكون خارجية، وهي التي لا يكون بها المريض مًلزم في البقاء بالمصحة، بل من الممكن أن يشارك بفعالية في حياته كما المعتاد في ظل خضوعه للعلاجات النفسية منها أو السلوكية.

ولكن قد لا ينصح بها بالنسبة للحالات الخطيرة والفتاكة من الإدمان بالنسبة لمتعاطي أنواع من المخدرات التي تحتاج إلى فترى العلاج الطويلة، ومن بينها الهروين والكبتاجون وغيره من المخدرات التي تحتاج إلى المراكز الداخلية التي لابد من بقاء المريض بها خلال فترة التعافي والتأهيل.

معايير اختيار مصحات علاج الإدمان:

بفضل تواجد كثير من المصحات والمراكز التي ازداد تواجدها؛ تجد في المقابل أنه لابد من اختيار المصحة التي توافرت بها معايير خاصة تمنح المريض كافة الخدمات المثالية والمتكاملة، وبناءً على هذا تتحدد تلك المعايير وفقاً لما يأتي:

  1. لابد من امتلاك المصحة للخبرة الكبيرة مع امتلاكها لكافة التراخيص المؤكدة لسلامتها الطبية من الناحية القانونية والطبية عبر وزارة الصحة.
  2. امتلاك السمعة الطيبة أمراً مهم للغاية فهذا ما يشير بشكل أوضح إلى كفاءة المصحة العلاجية والفعلية خاصة مع امتلاكها لآراء إيجابية من المرضى المتعافين أو حتى من عائلاتهم.
  3. لابد من حصولك على الراحة حيث المكان الذي قد تقيم به خلال فترة تعافيك التي قد تصل حتى 6 أشهر، بالتالي سيكون من الأفضل حصولك على خدمات فندقية مع غرف مستقلة.
  4. كما ومن المهم أن توفر تلك المراكز برامج علاجية مناسبة والتي لابد لك من التعرف على جميعها خطوة بخطوة لتضمن النتائج السليمة.
  5. تواجد الأطباء والأخصائيين وطاقم التمريض من العوامل الأساسية لاختيارك، إّذ أنهم المشرفين والمتابعين لحالاتك منذ البداية وحتى التعافي.
  6. توفير مختلف الوسائل الترفيهية التي تسمح للمريض في التأقلم بما يدفعه إلى التكيف مع المجتمع بشكل اسرع والتعافي المقابل بخطوات سريعة.

ما هي الخدمات المقدمة في مراكز علاج الإدمان؟

بالأخذ في الاعتبار مدى السوء والضرر الذي مر بالمتعاطين وصولاً بهم إلى الخطورة الفتاكة التي قد تؤدي بهم إلى الوفاة إذا ما تم تعاطي أي جرعات زائدة أو مضاعفة، وهو الأمر الذي لا يمكن لهم التحكم به إذا ما كانوا منتشين بالفعل.

تجد هذا ما يلزم بالتوجه المباشر إلى أحد المصحات لكي لا تكون أنت التالي في القائمة الطويلة لمن خسروا حياتهم في تحدي مع المخدرات، ولكن تحتاج إلى المستشفى التي تقدم الخدمات الفعالة.

وإن تعلق الأمر بنوعية ما يمكن للمريض الحصول عليه من خدمات مع اللجوء إلى مستشفى إشراق ستجد أمامك تشكيلة متنوعة من الخدمات التي قدمت فقط لمنح المريض الراحة بل والأمان الكامل بما يساعد على الشفاء والتعافي السريع، وجاء من بينها كلاً من:

  •   التوعية الأسرية التي تم الإسراع في تقديمها لكل أسر المرضى باستمرار، وهي التي تكلل بالنصائح والعديد من الاستشارات الطبية التي تفيد في تقديمهم للدعم النفسي للمرضى قبل وبعد الشفاء.
  •   تمنح المستشفى مرضاها أقصى درجات السرية والأمان سواء كان لهم أو لذويهم كذلك، بالتالي لن تكون هنالك أي شائعات كانت عن حالة المرضى حتى بعد علاج الإدمان.
  •   توافرت الكثير من أنظمة المراقبة التي تستهدف كلاً من منح المرضى الخصوصية؛ وفي نفس الوقت توفر لهم الحماية مما قد يعرضون له أنفسهم وبشكل خاص في المراحل الأولى من العلاج.
  •   تحصل على إقامة مهيأة لتوفر الراحة القصوى ما يتشابه مع الغرف الفندقية، ليتذكر المريض باستمرار أن تواجده بهدف العلاج لا لأن يُحبس في غرفة.
  •   كما وتوافرت العديد من الرحلات الترفيهية المتنوعة التي قًدمت إلى المرضى؛ ومن خلالها يتم تغيير الأجواء عن المعتاد وهذا ما له دور في إعادة المريض إلى الحياة مع الاستمتاع بها.
  •   وما تزال يحرص المستشفى على توفير الرعاية الصحية بشكل عام إلى باقي التخصصات بما يجعله متكامل يمكن للمدمنين أو غيرهم اللجوء إليه مع التأكد من مستوى الخدمة العلاجية التي من المتوقع حصولهم عليها.
الفريق الطبي في مراكز علاج الادمان
الفريق الطبي في مراكز علاج الادمان

مراحل العلاج في مراكز علاج الإدمان:

داخل مراكز علاج الإدمان يمكن القول أن تلك المراحل التي يتم الخوض بها تبدأ ما أن يصل المتعاطي إلى مرحلة التدهور التي تتطلب يشكل حتمي تواجد المختصين لبدء العلاج، وبالطبع هذا في ظل تواجد الأهل مما يدفعون المتعاطي وتشجيعه للبدء في أخذ القرار.

مع العلم أن هذا قد يشكل خطورة ضرورية بما لا يًعيده من جديد ّإذا ما تعرف على خطورة ما قد يواجه، وما أن يتواصل المريض أو ذويه مع مستشفى إشراق يتم البدء في رحلة العلاج التالية:

  1. البدء في التشخيص والفحص المتأني للمريض، والهدف منها التعرف على نوعية المخدر ودرجة الخطورة التي وصل إليها الجسم من تعاطيه إياه؛ وعليها تتحدد طريقة العلاج والبرنامج المناسب لتوفير النتائج المضمونة.
  2. لابد تالياً من الخوض في المرحلة حيث يتم خلالها نزع ما تواجد بالجسم من سموم، وتلك العملية بالتأكيد خالية من الألم لأنها ليست بعملية جراحية بمعناها الأصلي؛ بل هي مجموعة من الجلسات المختلفة التي تستخدم خلالها الأدوية والوصفات.
  3. وبعد الانتهاء منها يمكن الأن للمريض البدء في رحلته لإعادة التأهيل وهنا تتواجد أنواع عدة له ما بين المجتمعي والسلوكي أو حتى النفسي، جميعها وأكثر يتوافر مع أنشطة مختلفة تساعد في بناء الشخصية للمريض بعد تعافيه ليكون قادراً من خلالها على مباشرة حياته دون الخوف من تعرضه مجدداً لأي انتكاسة تعيده حيثما كان.
  4. بالتأكيد يتم المتابعة من المستشفى بالتكاتف مع الأهل في سبيل المتابعة الدائمة وتقديم التشجيع والمساندة الكافية مانعين بذلك أي خطر كان في المستقبل القريب منه أو الأجل.

نصائح مستشفى إشراق للمريض بعد الخروج من مصحة علاج الإدمان:

في سبيل الحماية القصوى من خطر الانتكاسة أتت مستشفى إشراق بعدد من النصائح التي من شأنها منحك الراحة من مثل لذك الخطر، وهي تلك التي من شأنك تنفيذها بنفسك بعد تعافيك وخروجك من المصحة، وتلك النصائح كالتالي:

  1. الاستمرار في حضور أيا من الجلسات الجماعية فحتى إن تعافيت بالكامل بات بوسعك تقديم العون لمن هم ما زالوا تحت الخطر.
  2. اتخذ سريعاً أحد الهوايا كالرياضات المتنوعة لتواظب عليها.
  3. كون كذلك الكثير من الصداقات بعيداً عن معارفك مما يدفعوك للتعاطي.
السابق
مستشفى لعلاج الإدمان
التالي
مركز علاج الإدمان

اترك تعليقاً