مقالات

علاج ليريكا

علاج ليريكا

علاج ليريكا – ظاهرة إدمان الحبوب الدوائية من أكثر الظواهر انتشارًا خلال عصرنا الحالي حيث أن كثير من الشباب يبحثون عن أدوية أخرى بديلة لحبوب الترامادول المخدرة، ومن هذه البدائل حبوب ليريكا التي تستخدم في علاج الآلام الناتجة عن التهاب الأعصاب، وارتخاء عضلات الجسم، وتستخدم أيضاً في علاج بعض الأمراض المزمنة مثل السكر، والصرع، وغيرها.

تعاطي حبوب ليريكا بصورة مستمرة يسبب الإدمان  فهي تعطي نفس الشعور النتائج عن تناول حبوب الترامادول، ولكن علاج ليريكا أصبح أكثر انتشارا لإنه أقل سعراً من الترامادول، ويسهل الحصول عليه من الصيدليات، ولذلك يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تعاطي حبوب ليريكا، وأكثر استخدام هذا العقار هو تهدئة الأعصاب، وتسكين الآلام في حالات القلق، والتوتر المستمر.  

تعريف ليريكا:

يعد علاج ليريكا من أحد أنواع الأدوية الطبية الحديثة التي تستخدم في علاج التهاب الأعصاب، وارتخاء عضلات الجسم، وتسكين الآلام الحادة الناتجة عن تلف الخلايا العصبية التي تنتج عن بعض الأمراض المزمنة.

ليريكا
ليريكا

آثار مخدر ليريكا على الجسم:

تظهر على الجسم العديد من الآثار الجانبية التي تنتج عن تناول علاج ليريكا من أهمها ما يلي :

  • زيادة الوزن: أثناء تناول علاج ليريكا يتعرض الجسم لزيادة ملحوظة في الوزن.
  • ضعف الانتباه: يؤثر علاج ليريكا على الجهاز العصبي المركزي المسئول عن حاسة الإدراك، والانتباه مما يسبب ضعف في الذاكرة، وعدم القدرة على الإدراك.
  • الإجهاد: تناول علاج ليريكا ينتج عنه الشعور بالتعب، والإجهاد الشديد، وزيادة التعرق، وأيضا الشعور بآلام حادة في العظام.
  • أحلام اليقظة: يعاني مدمن علاج ليريكا من أحلام اليقظة المستمرة مما يؤثر على قدرته في أداء الأعمال اليومية.
  • تورم الساق بشدة: تعاطي علاج ليريكا بصورة مستمرة دون حاجة ينتج عنه تورم شديد أسفل الركبة مما يسبب عدم القدرة على المشي.
  • الضعف الجنسي: يؤدي تناول ليريكا لفترات طويلة الضعف الجنسي.
  • حصوات الكلى: يؤثر علاج ليريكا على البول مما يسبب تجمع الأملاح، والسموم في الكلى الذي ينتج عنه تجمع حصوات على الكلى.
  • عدم التحكم في عضلات المثانة: يسبب علاج ليريكا فقد السيطرة على عضلات المثانة مما ينتج عنه عدم القدرة على التحكم في البول.
  • أمراض الدم: يصاب متعاطي علاج ليريكا بضعف في الجهاز المناعي نتيجة لانخفاض نسب الصفائح الدموية داخل الجسم فيصبح الجسم غير قادر على مقاومة الأمراض، والإصابة بأمراض أخرى من أمراض الدم.
  • عدم وضوح الرؤية: قد يؤثر علاج ليريكا على العين حيث أن من المحتمل إصابة المدمن بعدم وضوح الرؤية.
  • اضطراب في مستويات السكر في الدم: تناول علاج ليريكا يسبب انخفاض أو ارتفاع في مستوى السكر في الدم.
  • الشعور بالحكة، وظهور طفح جلدي.
  • الإصابة بالاختناق، أو نوبات ضيق التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة سرعة ضربات القلب: تعاطي حبوب ليريكا يسبب زيادة ملحوظة في ضربات القلب مما قد يؤدي إلى توقف القلب، والموت المفاجئ.
  • الشعور بآلام في الرأس: يعمل مخدر ليريكا على توقف الاندورفين في الدماغ مما يسبب الشعور بالصداع، وآلام في الرأس.
  • زيادة حجم الثدي للرجال.
  • انقطاع، أو تأخر الدورة الشهرية للنساء.
  • الشعور بالوحدة والميل إلى العزبة.

علاج إدمان مخدر ليريكا:

علاج إدمان مخدر ليريكا يتشابه مع علاج أي نوع من الإدمان حيث إنه يمر بعدة مراحل تساعد على التخلص من الإدمان، وتستمر مراحل العلاج مدة ما بين ٤ إلى ١٥ يوم.

المرحلة الأولى: سحب المخدر من الجسم:

في هذه المرحلة يتم التخلص من آثار المخدر، وتطهير الجسم من السموم، وذلك من خلال

  • اتباع بعض الطرق العلمية.
  • تناول الأدوية التي تخفف الشعور بالألم، وتقليل الرغبة في العودة للإدمان.
  • تناول بعض الأعشاب التي تساعد على تهدئة الأعصاب، وطرد السموم.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية لطرد باقي السموم من الجسم.

المرحلة الثانية: الدعم، والتأهيل:

أثناء هذه المرحلة يتم تقديم الدعم النفسي للشخص المدمن مما يساعده على ممارسة حياته بصورة طبيعية، واستعادة سلوكياته، والعلاج من الإدمان، وعدم اللجوء لتناول مخدر ليريكا مرة أخرى. 

المرحلة الثالثة: مرحلة المتابعة الدورية:

يتم فيها تغيير أفكار، وسلوكيات، وعادات المدمن في مرحلة الإدمان إلى العادات التي تناسب المجتمع، والتأكد من استقامته، وعدم الرغبة في العودة للإدمان مرة أخرى، ومُساعدته على اكتساب مهارات التواصل الاجتماعي، والثقة بالنفس، وتحقيق النجاح.

طرق علاج إدمان مخدر ليريكا:

هناك العديد من طرق علاج الإدمان منها التي أثبتت نجاحها في التخلص من إدمان المخدرات، وأخرى لم تحقق النجاح، وقد يكون العلاج فردي أو جماعي، ومن هذه الطرق ما يلي: 

العلاج في المنزل:

يحاول الكثير اتخاذ قرار التخلص من إدمان المخدر من خلال تقييد نفسهم، أو الحبس في المنزل لمنع الحصول على مخدر ليريكا، ولكن عادة ما تفشل هذه المحاولات، وقد تؤذي الشخص المدمن، والأشخاص الذين يحاولون مساعدته.  

العلاج النفسي لإدمان مخدر ليريكا:

تُعتبر مرحلة التأهيل النفسي للمُدمن أهم المراحل التي يجب المرور بها لتجنب تعرض المدمن للانتكاس، والعودة مرة أخرى لإدمان مخدر ليريكا.

ويتم في هذه المرحلة معرفة جميع جوانب القوة، والضعف في شخصية المدمن، وعمل دراسة كاملة عن صفات الشخصية، وذلك من خلال القيام  بمجموعة من الخطوات الأساسية منها:

  • دراسة الخصائص التي تتميز بها شخصية المُدمن.
  • محاولة التعرف على الإحتياجات الخاصة النفسية الخاصة بالمُدمن.
  • دراسة جميع الأمراض النفسية التي يعاني منها المدمن.
  • القضاء بشكل نهائي على الصراع الداخلي الذي يُعاني منه المُدمن.
  • عمل بحث نفسي للمُدمن.
  • معرفة مدى التوافق النفسي للمُدمن.
  • دعم الثقة بالنفس، والفهم الذاتي لدى المدمن.
  • تعزيز المهارات الاجتماعية، والفردية التي تساعده على التفاعل الإيجابي مع جميع المستويات الاجتماعية.

العلاج الجماعي للإدمان:

 يعتمد هذا النوع من العلاج على الجلسات الجماعية لمجموعة من الأشخاص الذين يصابون بالإدمان أو المعاناة النفسية، ويساعدهم المعالج النفسي على التغيير في شخصيتهم، وإجراء بعض الأنشطة التي تساعد التواصل بين الأشخاص المدمنين للحصول على الدعم، والتحفيز على التوقف عن الإدمان.

الأعراض الانسحابية لمخدر ليريكا:

أعراض انسحاب علاج ليريكا خطيرة جدا حيث أن مخدر ليريكا يعمل على توقف الاندورفين في الدماغ  لذا يجب أن يتم علاج هذا المخدر تحت إشراف أطباء متخصصين قادرين على التعامل مع الأعراض التابعة لانسحاب المخدر.

يعاني الأشخاص المدمنين بعد التوقف عن تناول علاج ليريكا للعديد من الأعراض الانسحابية التي تشمل ما يلي:

  • الدوخة الشديدة، وعدم القدرة على التوازن.
  • الخمول المستمر، والشعور بالنعاس، والرغبة المستمرة في النوم
  • جفاف الفم، والحلق.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، والإصابة بالإمساك المزمن.
  • صعوبة شديدة في التركيز، وعدم القدرة على الانتباه، والتشتت الدائم.
  • تورم مفاجئ في الساقين.
  • ضعف عضلة القلب، وعدم قدرته على ضخ الدم بصورة طبيعية.
  • زيادة ملحوظة في الوزن.
  • عدم وصول كميات الدم الكافية إلى الساقين، واليدين، والوجه، وذلك بسبب زيادة الوزن.
  • التبول اللاإرادي، نتيجة ضعف العضلات في المثانة.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • الضعف الجنسي.
  • وجود ميول انتحارية.
  • الرغبة في إيذاء النفس.
  • اضطرابات الرؤية، وضعف البصر.
  • التعرض لنوبات صرع.
  • الصداع، والعصبية الزائدة.
  • تشنج العضلات.
  • زيادة الشعور بالقلق، والتوتر.
  • الأرق، والرهاب، و الكوابيس.

طرق الوقاية من مخدر ليريكا:

يجب الحرص على الوقاية من الوقوع في خطر الإدمان، وذلك عن طريق اتباع  الإرشادات التالية لتجنب الإصابة به .

  • عدم تناول حبوب ليريكا بدون إشراف الطبيب المختص لتحديد الجرعة الآمنة، واللازمة لعلاج المرض الذي نعاني منه دون التعرض لخطر الإدمان.
  • تجنب التوقف المفاجئ عن تعاطي المخدر إلا بعد استشارة الطبيب المعالج لتحديد العلاج المناسب لتخفيف الأعراض الانسحابية.
  • الالتزام بالجرعات التي أوصى بها الطبيب، في المواعيد المحددة.
  • عدم استخدام أي بديل لعلاج ليريكا بدون استشارة الطبيب المعالج.

يجب الحذر من تعاطي الأدوية، أو أي مواد مسكنة بدون استشارة الطبيب، أو دون الحاجة لها في علاج الأمراض الخاصة بهذه الأدوية حيث أن تناول هذه المسكنات قد يعرض حياة الإنسان للخطر الشديد كما أن أعراض الانسحاب أثناء علاج الادمان  تؤدي إلى تدهور حالته الصحية. 

السابق
علاج الكريستال ميث
التالي
ليرولين

اترك تعليقاً