مقالات

علاج إدمان الهيروين

علاج إدمان الهيروين

علاج إدمان الهيروين – من الممكن في الوقت الحالي علاجه بدون أعراض انسحابية، فبعض الأطباء توصلوا لمسكنات تجعل أعراض انسحابه تكاد تكون معدومة، ويستخدمه معظم الأطباء الآن نظرا لقلة آثاره الجانبية مقارنة بالمورفين، ويلجأ إليه الأطباء في الحالات الحرجة والأمراض الصعبة التي تصاحبها الكثير من الآلام المبرحة، لما لديه من قدرة عالية على تسكين الآلام، ويتم تعاطيه من جانب المدمن عن طريق الحقن، ويصل للدم مباشرة، أوكدخان ويأخذه المدمن طريق الفم من خلال استنشاقه في الرئة.

أوتكون في صورة بودرة، وتستنشق عن طريق الأنف، والهيروين لدية القدرة على تدمير جسم الإنسان، فسمي بعقار الموت، نظراً لخطورته البالغة، فالهروين يحتوي على مواد سامة لديها القدرة على فتك وتدمير جسم الإنسان، ومن الممكن علاج هذا الإدمان الصعب في المنزل، ولكن البعض يفضل الذهاب إلى المصحات لضمان الالتزام أكثر، ولكي يكون تحت إشراف أطباء متخصصين.

تعريف الهيروين:

الهيروين الاسم العلمي له الديامورفين، وهو عبارة عن عقار من مادة المورفين يستخرج من نبات الخشخاش، ويكون شبه قلوي ويكون على شكل عقار ويفصل من يعتاد عليه عن العالم.

آثار الهيروين على الجسم:

الهيروين له تأثير سلبي على جسم الإنسان، فهو يضعف جهاز المناعة لدى الإنسان، مما يؤثر على أجهزة الجسم جميعاً، وهو يؤثر بشكل سلبي على وظيفة عمل القلب فالبعض يحدث له اضطرابات كثيرة في القلب ويؤدى إلى زيادة ضربات القلب بشكل كبير.

ومن الممكن يصل إلى نوبات قلبية حادة، وبعض المخدرات التي تأخذ بالحقن مثل الهيروين تحدث في كثير من الأحيان التهابات في الأوعية الدموية ومن الأعراض الشائعة أيضاً فقد الشهية بشكل ملحوظ فيبعد المتعاطى عن الطعام ولا يرغب في أي شئ سوى المخدر.

وبالتالي شحوب في الوجه، وفقدان في الوزن، مع زيادة حجم الثدي لدى الرجال، ويأثر على المخ ويصل في بعض الأحيان لفقدان التركيز مما يؤثر على حياته اليومية بشكل كبير، وقد تصل للسكتات الدماغية والتشنجات.

والمخدرات لها تأثير كبير على الكبد قد تؤدي في بعض الأحيان إلى فشل الكبد كلياً، وإذا لم يقلع المدمن عن تعاطي المخدرات، خاصة الهيروين ويتخذ خطوة في علاج إدمان المخدرات وأهمها علاج إدمان الهيروين، سوف يعمل على تدميرمعظم أعضاء الجسم .

علاج إدمان الهيروين:

يجب على المدمن أولاً أن تكون لديه الرغبة في العلاج لأن هذا سوف يسهل عليه العلاج كثيراً ويجعله يتم بصورة أسرع، وللأسرة دور كبير في العلاج فعليها أن تحتوي الشخص المحتاج للعلاج ولا تشعره بأنهم ينبذونه أو أنه شخص يجب عليهم الخجل من كونه فرد من أفراد العائلة وتشجيعه، والنصح والإرشاد بهدوء.

الاستعانة بأطباء لديهم الخبرة في علاج الإدمان خاصة في حالة  علاج إدمان الهيروين، على أن يتم العلاج جسمانياً ونفسياً، ومن الأفضل الذهاب لأحد المصحات المتخصصة في العلاج ومن ثم يتم تقسيم علاج الإدمان على عدة مراحل وهم:

علاج ادمان الهيروين
علاج ادمان الهيروين

المرحلة الأولى من مراحل علاج إدمان الهيروين:

هي المرحلة التي يواجه فيها الطبيب شخصيات عديدة ولكل شخصية يجب اتباع أسلوب معين حتى يصل بالمريض لبر الأمان ومن هذه الشخصيات:

  • الشخصية العنيدة:

من أصعب الشخصيات التي يواجهها الطبيب، فمن الصعب اقناع هذه الشخصية بالعلاج لذلك يقوم الطبيب باستخدام كل طرق الإقناع، وأخبار المريض بما يعود عليه من منافع، والأضرار الجسمانية والاجتماعية وإقناعه بضرورة علاج إدمان الهيروين وإخراج المخدر من جسمه  تماماً .

  • الشخصية الضعيفة:

هذه الشخصية تكون قد وقعت في الإدمان بسبب مشكلة شخصية، دفعته للهروب والوقوع في االإدمان أوعن طريق أصدقائه، وهذا من السهل على الطبيب إقناعه بضرورة العلاج.

  • الشخصية السيكوباتية:

وهذه الشخصية من الشخصيات المحبة لنفسها، وهي التي وقعت في الإدمان من باب التجربة، والاستمتاع بالتغيب عن الواقع، والفضول لمعرفة ما هو شعور من يتعاطي المخدرات أو الهيروين، لذلك يجب على الطبيب الدخول له من باب حب الذات، وأنه يجب عليه علاج إدمان الهيروين لأنه سوف يؤثرعلى حياته اجتماعياً وجسدياً.

المرحلة الثانية من مراحل علاج إدمان الهيروين:

وهي مرحلة انسحاب الهيروين من الجسم، تأتي هذه المرحلة بعد أن يقلع المتعاطي عن تعاطي الهيروين، ونتيجة لانسحاب المخدر من الجسم يشعر فيها المدمن بآلام شديدة تكاد تشعره أن جسمه يتحطم.

ولكنها لا تؤدي إلى الوفاة، ويشعر أيضاً بحكة شديدة في معظم أنحاء جسمه، وعلى الطبيب في هذه المرحلة إعطاء بعض العقاقير المسكنة التي لا تحتوي على مواد تؤدي إلى الإدمان.

المرحلة الثالثة من مراحل علاج إدمان الهيروين:

هي المرحلة التي يكون فيها المدمن في بداية التعافي من الإدمان، ولكنه لم يتعافى كلياً، لذلك يجب أن تتم هذه المرحلة تحت إشراف متخصصين للعمل على الجهاز العصبي للمريض.

وهو أهم أجهزة الجسم تاثيراً للمخدر ومساعدة المريض على رسم صورة مستقبلية لمرحلة ما بعد التعافى وتهيئته نفسيا للتعامل مع المجتمع من جديد .

المرحلة الرابعة من مراحل علاج إدمان الهيروين:

هي مرحلة تأهيله جسمانياً، وفيها يُعطى للمريض بعض التمارين الرياضية المفيدة للجسم، والتي تساعد على بناء عضلات الجسم من جديد.

مع تناول الأطعمة المفيدة المغذية التي تحتوي على المعادن الهامة والعناصر الغذائية لتعويض الجسم عن العناصر التي فقدها أثناء مرحلة الإدمان، وتناول الفيتامينات أيضاً، مع الإرشادات الدينية التي تساعده كثيراً حتى لا يرجع مرة أخرى للإدمان.

المرحلة الخامسة والأخيرة من مراحل علاج إدمان الهيروين:

وهي مرحلة جلسات الدعم النفسى للمريض، وهذه الجلسات تكون بدايتها بعد الإدمان وتقوم إلقاء محاضرات في هذه الجلسات من أشخاص تعرضوا لتجربة إدمان الهيروين سابقاً، وكيف وقعوا في هذه الكارثة، وكيف تم التعافى من إدمان الهيروين .

طرق علاج الهيروين:

  • أولاً: اتخاذ القرار بأن يكون نابعاً من المدمن نفسه ولديه الرغبة في تغيير حياته للأفضل.
  • ثانياً: أن يتم الإقلاع عن إدمان الهيروين بصورة تدريجية حتى يشعر المريض بأعراض انسحابية أقل.
  • ثالثاً: أن يكون العلاج تحت إشراف طبي متخصص، لمعالجة المريض نفسياً وجسدياً ومن الأفضل أن يكون في أحد المراكز المتخصصة.
  • رابعاً: دعم المريض نفسياً من المحيطين به وتعزيز الوازع الديني لديه وتقديم النصح له بهدوء.
  • خامساً: ابعاد المريض عن دائرة السوء المحيطة به، وإعطائه أجازه طويلة ليكون لديه القدرة على العلاج.

الأعراض الانسحابية للهيروين:

يشعر المدمن في هذه المرحلة بأعراض انسحابية، مثل الشعور بآلام شديدة في الجسم تشعر المريض وكأن أجزاء جسمه تتقطع، ولكن هذه الأعراض مجرد شعور ولكنها لا تؤدي إلى الوفاة، ويشعر أيضاً بحكة شديدة في معظم أنحاء جسمه، مع الرغبة في الغثيان، وصداع مستمر، مع عدم الرغبة في الطعام وفقدان شهية، وفقد الجسم للتوازن.

الوقاية من الهيروين:

من الأسباب التي تجعل الشخص يقع في الإدمان، البعد عن الله، وضعف التدين، ومصاحبة أصدقاء السوء، والمشاكل الأسرية، والبطالة والفراغ، والتفكك الأسري، والفقر مع الجهل، والثراء الفاحش مع عدم التوعية من الوالدين.

لذلك يجب على الإنسان للوقاية من الوقوع في طريق الإدمان، أن يقوي الوازع الدينى لديه، والإبتعاد عن أصدقاء السوء، والنظر للجانب الإيجابى لديه، والبعد عن السلبيات، وعدم الإنعزال عن المجتمع، وأن يشغل الإنسان نفسه بالأعمال المفيدة.

السابق
علاج إدمان المخدرات
التالي
حبوب الترامادول

اترك تعليقاً