علاج الإدمان

علاج إدمان الفودو وحقيقة شيطان الموت

علاج إدمان الفودو

علاج إدمان الفودو – في وقتنا الحالي يوجد العديد من الطرق التي يلجأ لها الشباب كطرق للهروب من الواقع ومنها إدمان الفودو ولمواجهة تلك الظاهرة الشائعة لابد من معرفة كل ما يتعلق به من تعريفه وأثاره والأهم من هذا هو معرفة كيف يتم علاج إدمان الفودو والأعراض الانسحابية وأيضاً كيفية الوقاية منه.

 تعاني الكثير من الأسر من مختلف الطبقات من إدمان الأبناء لمخدر الفودو حيث أنه رخيص الثمن لكنه يصنع من مواد سامة شديدة الخطورة غير صالحة للاستخدام الآدمي، دخل الفودو مصر في عام 2010 عن طريق الاستيراد ولكن تحت تصنيف الأعشاب الحيوانية في تلك الفترة بعد ذلك عرف المصريين كيفية صنعه.

تعريف مخدر الفودو:

 الفودو هي أوراق نباتية خضراء تشبه البانجو وتستخدم في الأساس كمخدر للحيوانات، تحتوي على مواد تؤثر على الجهاز العصبي وتقوم بتخديره بالكامل وتسبب الإصابة بالهلاوس السمعية والبصرية وتلك المواد هي الأتروبين والهيوسين وأيضاً مادة الهيوسيامين.

آثار مخدر الفودو على جسم المتعاطي:

يختلف آثار الفودو من شخص لأخر حسب الحالة الصحية للشخص المتعاطي وحسب قدرة استيعاب الجهاز العصبي للمخدرات وعلى حسب الكمية التي تم تناولها من قبل المتعاطي فمن الممكن أن تؤثر تلك المخدرات لمدة 30 دقيقة أي حوالي نصف ساعة ومن الممكن أن تبقى آثار الفودو لمدة 5 ساعات، ويوجد مجموعة من الأعراض والآثار التي يشعر بها المتعاطي لتلك المخدر ومنها:

  • الذاكرة: تؤثر تلك المخدرات على الذاكرة على المدى البعيد حيث أن كثرة تناوله يومياً وبشكل مستمر يجعل الإنسان يشعر بالنسيان وعدم التركيز ويكون مستعداً للإصابة بالزهايمر بنسبة كبيرة عند التقدم في السن وضمور في المخ والإصابة بالتشنجات العصبية للتأثير القوي التي تحدثه تلك المخدرات على المخ والأعصاب وهذا من أخطر الأعراض التي تصيب المتعاطي وعليه التوجه إلى علاج إدمان الفودو حتى لا يتطور الأمر.
  • الكسل وثقل الأطراف: يشعر متعاطي مخدر الفودو بالكسل وعدم القدرة على بذل المجهود والنوم لساعات طويلة خاصة بعد زوال الآثار والهلاوس، والشعور بثقل في الأطراف وعدم القدرة على رفع اليدين أو التمسك بشيء بشكل جيد أي عدم القدرة على إحكام قبضة اليد والشعور بصعوبة في الحركة وتحريك الساقين والسير عليهم.
  • اللامبالاة: وهو ذاك الشعر الذي يساور المرء بكونه غير راغب في إبداء أي اهتمام بكافة المجريات والأحداث المختلة التي تحدث من حوله. 
  • سرعة خفقان القلب: واحدة من الأعراض التي يشعر خلاله مدمن الفودو بسرعة في نبضات قلبه ونهجان وأحياناً يصل إلى ضيق تنفس ووخزات في القلب.
  • القيء والإغماء: تؤثر المواد التي يحتويها مخدر الفودو على المعدة والجهاز الهضمي فيشعر المدمن بالشعور بالقيء عند تناول الطعام أو عندما تكون المعدة خالية، أيضاً الشعور بالإغماء وفقدان الوعي وأحياناً الشعور بالاحتضار ثم يظهر عليه أعراض هلوسة وكلام غير مفهوم والهلوسة بكلام عن الموت والخوف منه.
  • انفتاح الشهية: من الأعراض الشائعة لإدمان الفودو هو الشعور بانفتاح في الشهية بشكل كبير والرغبة في تناول الطعام بكميات كبيرة وعلى أوقات متقاربة.
  • احمرار الوجه: يشعر مدمن الفودو باحمرار شديد في الوجه والشعور بسخونة داخل الجسم مع ملاحظة وجود اتساع في حدقة العين.
  • الصوت: يؤثر مخدر الفودو على طبقات الصوت مما يشعر المتعاطي بحدوث تغير في نبرات الصوت ولكنه يتلاشى مع البدء في علاج إدمان الفودو.
  • التسمم: نظراً لأن مخدر الفودو يتم تصنيعه من مواد سامة وغير مصرح بها للاستخدام الآدمي، فتناوله يصيب الجسم بالتسمم وبالتالي احتمالية الإصابة بالسرطان تكون كبيرة.
  • الإصابة ببعض الأمراض: يمكن لمدمني الفودو التعرض بنسبة كبيرة للإصابة بأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم أو البارانويا.

علاج إدمان الفودو:

بعد التأكد من وجود كميات كبيرة من تلك المخدر في جسم الإنسان يجب التوجه بشكل سريع إلى معرفة طرق العلاج، وذلك للحد من أعراض الإدمان التي تؤثر بشكل كبير على المخ والأعصاب والتي من خلالها يعرض الجسم إلى مخاطر كبيرة وأحياناً يؤدي إلى الوفاة تحت تأثير جرعات كبيرة.

يمر علاج الإدمان من أي نوع من أنواع المخدرات وليس الفودو فقط بطرق ومراحل عديدة يجب أن يتخللها العلاج النفسي والتقرب من الله حتى يحدث له ما يسمى بالوعي والإفاقة من تلك المرحلة التي مر بها في حياته بجانب أيضاً العلاج الدوائي لعلاج ما أصيب به الجسد والأعضاء.

طرق علاج إدمان الفودو:

يتم العلاج عن طريق ثلاث مراحل متتالية كل مرحلة لها أعراض خاصة بها وتتم كل مرحلة بشكل معين وطريقة معينة وفي مكان معين لها وأهم شيء في تلك المراحل هو وجود الأهل والأقارب بالقرب من المدمن لتشجيعه والحرص على الدعم الدائم له وعدم إحساسه بالذنب، وتلك المراحل هي:

المرحلة الأولى:- مرحلة الأعراض الانسحابية:

ويتم في هذه المرحلة سحب المواد المخدرة من جسم الإنسان المتعاطي لتلك المخدر بطريقة طبية معينة وعن طريق التوقف بشكل نهائي عن تعاطي هذا المخدر وفي هذه الحالة يبدأ المدمن بالشعور بأعراض إنسحابية مزعجة تجعله يصاب بالتشنجات العصبية والقلق والتوتر والخوف وهذه إشارة أولية على نجاح العلاج، وفي هذه الحالة يتم السيطرة على الوضع عن طريق أدوية طبية مخصصة يعطيها الطبيب للمريض لكي يهدأ ويشعر بحاجته إلى النوم.

المرحلة الثانية:- مرحلة التأهيل النفسي:

بعد انتهاء مرحلة سحب المخدر من جسم المتعاطي يبدأ بالتأهيل النفسي ليكون إنسان جديد لا يريد العودة للإدمان مرة أخرى وفي هذه المرحلة يتم تعليمه أسس وأساليب مقاومة الإدمان وكيفية الابتعاد عنه وعدم الذهاب له مرة أخرى. 

المرحلة الثالثة والأخيرة:- مرحلة الدعم:

وهنا يبدأ دور الأسرة والأصدقاء في الظهور بشكل واضح، عن طريق الدعم والتشجيع والشعور بالسعادة به والافتخار برجوعه كما كان، ويقوم الشخص المتعافي بالاندماج في المجتمع ومع الأصدقاء وممارسة الأنشطة الحياتية اليومية.

الأعراض الانسحابية لمخدر الفودو:

 في المرحلة الأولى لعلاج إدمان الفودو يشعر المريض بمجموعة من الأعراض الانسحابية ومنها: 

  • شعور المدمن بضيق في الأوعية الدموية.
  • انسحاب المخدر من جسم الإنسان يجعله يشعر بعدم الرغبة في تناول الطعام وبالتالي فقدان الوزن والنحافة.
  • قلة النشاط والحيوية وعدم القدرة على بذل مجهود.
  • الشعور باختلال في توازن الجسم.
  • الإصابة باضطراب في الجهاز الهضمي مع الشعور بانتفاخ والتهابات في المعدة.
  • إصابة المريض بمشاكل في الكبد منها تضخم في الكبد.
  • حدوث تآكل في خلايا الأعصاب.
  • الهلوسة السمعية والبصرية.
  • تعرض المريض إلى الإصابة بفقر الدم وارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض للإصابة بفقدان مؤقت في الذاكرة.
أعراض انسحاب الفودو النفسية
أعراض انسحاب الفودو النفسية

طرق الوقاية من إدمان الفودو:

بعد إتمام مرحلة العلاج من إدمان الفودو يجب الوقاية من الرجوع له من أخرى عن طريق مجموعة من الوسائل والطرق التي تبعد الإنسان عن طريق الإدمان مرة أخرى، ومن تلك الطرق:

  • التقرب إلى الله واليقين بأن الصحة أمانة وسوف نسأل عنها يوم القيامة فيجب الحفاظ عليها.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر.
  • عدم التسليم إلى أفكار النفس.
  • الاندماج في العمل.
  • على المتعافي من إدمان المخدرات البعد عن أصدقاء السوء.
  • قضاء وقت الفراغ في أشياء ممتعة ونافعة مثل السفر خارج البلاد أو قضاء العطلة مع العائلة والأصدقاء وقراءة الكتب.
السابق
علاج إدمان الشبو بالمنهج الأمريكي المعتمد
التالي
علاج إدمان الكريستال ميث وسحبه من الجسم نهائي

اترك تعليقاً