مقالات

تحليل المخدرات

تحليل المخدرات

تحليل المخدرات من أكبر المشاكل التي تواجه متعاطي المخدرات، حيث أنه عبارة عن اختبار يكشف إذا كان الشخص يتعاطى مخدرات أم لا، حيث أن في الفترة الأخيرة انتشر تعاطي المخدرات في البلاد، و تسعى الدولة جاهدة للحد من هذا السلوك والقضاء عليه.

وقد قامت الحكومة بعمل حملات للكشف عن المخدرات، وهذه الحملات تنتشر في الكثير من المناطق، ويتم عمل هذه التحاليل للفئات العمرية المختلفة وخاصة لفئة الشباب، وعلى الرغم من أن هذه الحملات إجبارية ومنتشرة في مناطق عديدة، إلا أن الكثير من الشباب يستطيعون الهروب من القيام بهذه التحاليل.

تحليل المخدرات:

ويمكن تعريف تحليل المخدرات بأنه عملية تتم بصورة عشوائية، ويتم القيام بهذه العملية لمعرفة إذا كان الفرد يتعاطى مخدرات أم لا، ويتم القيام بهذه العملية بصورة طبية آمنة، وتنقسم إلى نوعين: تحليل عن طريق البول أو تحليل عن طريق الدم.

وقد قامت الدولة بعمل حملات لتحليل وكشف المخدرات عشوائياً وبصورة مفاجئة، وتكون إجبارية على جميع الأفراد، ويتم اتخاذ إجراءات قانونية تجاه مُتعاطي المخدرات، وكذلك يعاقب القانون عليه، ويتم التعرف على الشخص المتعاطي للمخدرات حتى إذا لم يعد يتعاطى المخدرات، حيث أن تأثير المخدر يبقى في الجسم لفترة زمنية طويلة.

تحليل المخدرات
تحليل المخدرات

أنواع المخدرات:

مع تنوع طرق التحليل والكشف عن المخدرات تنوعت أيضاً أنواع وأشكال المخدرات، وأصبحت منتشرة بطريقة كبيرة لا يمكن ردعها، وقد أطلقت وزارة الصحة عليها اسم سرطان البشرية، حيث انتشر بين الناس ولا يفرق بين صغير وكبير، كما أن لها أضرار كثيرة مثل أضرار السرطان على الجسم.

كما أن المخدرات تعتبر من الأسباب الرئيسية للإصابة بمرض السرطان، وتدمير جسم الإنسان وصحته، وتضييع أمواله وإذهاب عقله نحو الأمور السيئة، وينفر الناس من مُتعاطي المخدرات ويخافون منه، كما أن الذي يتعاطى المخدرات يؤذي نفسه ومن حوله.

أنواع المخدرات:

مخدرات طبيعية:

وهي المخدرات الموجودة في الطبيعة بنفس صورتها وشكلها، والتي لا يتدخل الإنسان في تغيير شكلها وإنما تظل على نفس صورتها الطبيعية دون إضافة أي مواد تغير في تركيبها وفعاليتها وتأثيرها على الإنسان، وهي عبارة عن نباتات طبيعية مختلفة وأنواعها كالآتي:

  • القنب الهندي: وهو نبات يحتوي على زيوت يتم استخراجها منه، وتدخل هذه الزيوت في صنع الحشيش.
  • الخشخاش: وهي مادة لزجة يتم استخراجها من نبتة الخشخاش، ويتحول لونها إلى البني القاتم، وهي مادة لها خطورة كبيرة على الإنسان والمعروفة أكثر باسم الأفيون.
  • القات: هو نبات يتميز بعمره الطويل، وله أوراق خضراء قاتمة و تأخذ شكل بيضاوي، ويحتوي على مواد مخدرة قوية المفعول، ويتم تناوله عن طريق المضغ، ويعتبر هذا النوع من المخدر الأكثر استخداماً في قارة أفريقيا وفي دولة اليمن.
  • الكوكا: هو نبات يتميز بالشكل البيضاوي والساق الطويلة، ويحتوي هذا النبات على مخدر الكوكايين والذي يعتبر من أكثر أنواع المخدرات تأثيراً وقوة في العالم، وذلك لوجود به مادة شديدة التخدير وقد تصل إلى القتل، وينتشر هذا النوع من النباتات في الكثير من البلاد وخاصة في أمريكا الجنوبية.

مخدرات صناعية:

هي المخدرات التي قام الإنسان بتغيير صورتها وشكلها، وجعلها أكثر تأثيراً وفعالية عليه، وتظهر آثارها الواضحة على الإنسان، وقد تكون مخدرات طبيعية حولها الإنسان إلى مخدرات صناعية، وهذا لمحاولة تحديث جودة المخدر وجعله أكثر قوة عن المخدر الطبيعي، وتنقسم إلى:

  • الحشيش: وهو الذي يستخرج من نبات القنب الهندي ولكن عدله الإنسان ليصبح أكثر فاعلية عن النوع الطبيعي، ويعتبر هذا أكثر أنواع المخدرات المنتشرة لدى الفقراء، وذلك لرخص ثمنه وخلطه بالعديد من المواد الأخرى، وبمجرد انتهاء تأثير الحشيش على المتعاطي، يشعر بالكسل الشديد ويشعر بالاكتئاب حتى أنه يحاول إنهاء حياته.
  • الأفيون: ويعد الأفيون من أخطر أنواع المخدرات الطبيعية، التي قام الإنسان بتحويلها إلى مخدرات صناعية، وذلك عن طريق إضافة بعض المواد لها لكي تزيد من قوتها وفعاليتها، ويوجد العديد من طرق تعاطي الأفيون، فيكون عن طريق الفم أو عن طريق الحقن أو عن طريق خلطه بمحلول ليصل أسرع إلى الدم ويعطي مفعوله سريعاً، ويتصف متعاطي الأفيون إلى الميل للنوم العميق والكسل والعنف والشدة مع الأخرين لأن الأفيون، لأنه يؤثر بشدة على الأعصاب وعلى الحالة المزاجية للإنسان.
  • الكوكايين: يستخرج هذا النوع من المخدر من نبات الكوكا، ولكن الإنسان أضاف عليه بعض المكونات، ويعتبر مخدر الكوكايين من أخطر أنواع المخدرات على مستوى العالم، وتبلغ نسبة الوفيات من هذا المخدر كبيرة جداً بالنسبة لأنواع المخدرات الأخرى.
  • المورفين: ويعتبر هذا النوع من المخدر الأكثر انتشاراً في العالم، ويعتبر من أقوى أنواع المخدرات المسكنة للآلام، ويتم استخراج هذا النوع من المخدر عن طريق نبات الخشخاش، ولكن يتم تحليل النبات كيميائياً للحصول على مخدر المورفين، ويوجد له العديد من الأشكال، فقد يظهر في صورة سائلة يوجد في زجاجات صغيرة، أو في صورة أقراص.
  • الهيروين: يعتبر هذا النوع من المخدر من أقوى أنواع المخدرات، حيث أن قوته تعادل خمس أضعاف قوة مخدر المورفين، ويعتبر الأسرع لجعل الشخص يصل لمرحلة الإدمان.

طرق تحليل المخدرات:

كما ذكرنا سابقاً أنه يوجد أنواع عديدة للحصول على التحليل حيث أنها طرق طبية، وليس لها أي تأثير على الإنسان، ولكن يتم الكشف عن المخدرات بهذه الطرق حتى إذا توقف الإنسان عن تعاطي المخدرات، حيث يمكن للتحليل الكشف عنه بسهولة، ومن هذه الطرق ما يأتي:

  • طرق التحليل عن طريق البول:

حيث أن هناك جهاز للقيام بالتحليل عن طريق البول، وهذا الجهاز يسمى كارت تحليل المخدرات، ويتم استخدامه عن طريق وجود جزأين في الكارت، يحتوي الجزء الأول على مكان مجوف في كارت التحليل، ويتم وضع فيه نسبة صغيرة من البول للشخص المراد القيام بالتحليل له، ويحتوي الجزء الثاني على أعمدة مقسمة بأنواع المخدر، ونقوم بوضع نسبة أخرى من البول في هذا الجزء، حتى نتمكن من تحليل جميع أنواع المخدرات في الجسم، ويتم الانتظار قليلاً، وإذا ظهر خط واحد فإن النتيجة إيجابية، وعند ظهور خطان فإن النتيجة سلبية، ويظل أثر المخدرات في البول لفترة لا تزيد عن شهر.

  • طرق التحليل عن طريق الدم:

وهذه الطريقة الأسرع والأكثر انتشاراً، حيث يمكن اختبار التحليل عن طريق الدم، وذلك بأخذ عينة من الدم وتحليلها عن طريق أجهزة معينة للحصول على النتائج، وتبقى آثار المخدرات في الدم لفترة زمنية طويلة بالمقارنة بتحليل البول.

خداع تحليل المخدرات:

يقوم الكثير من الأشخاص بخداع التحليل بطرق غير شرعية، ولكنها تعود بالضرر على الشخص المتعاطي للمخدرات، كمان أن بعض الأجهزة الحديثة أصبحت تكتشف هذه الخدع، ومن أشهر هذه الطرق، تغيير عينة التحليل من شخص لا يتعاطى المخدرات، وذلك حتى لا يستطيع التعرف عليها.

وأيضاً القيام بشرب كميات كبيرة من الماء، وذلك للقيام بتطهير الجسم من السموم وتشويش ظهور المخدر في الجسم، وأيضاً تناول حبوب منع الحمل للسيدات يساعد على خداع عملية التحليل، ويقوم أيضاً بعض الأشخاص بتناول الأطعمة التي تحتوي على أملاح شديدة للتشويش على تحليل المخدرات.

 

السابق
الأعراض الانسحابية
التالي
علاج إدمان الاستروكس

اترك تعليقاً