مقالات

برامج علاج الإدمان

برامج علاج الإدمان – تعتبر هي أفضل الطرق والحلول الحديثة للتخلص من الإدمان نهائيًا بلا عودة له مرة أخرى، وقد قامت الكثير من المراكز المتخصصة بوضع خطط وبرامج فعالة لعلاج الإدمان.

حيث يعتبر الإدمان من أكبر المشكلات التي تواجه هذا الجيل في الوقت الحالي، فالكثير من الشباب يقبلون على الإدمان وشرب المخدرات بصورة كبيرة، وخاصة الشباب والأولاد في السن الصغير.

برامج علاج الإدمان
برامج علاج الإدمان

برامج علاج الإدمان:

تم اكتشاف مؤخرًا العديد من البرامج وذلك لعلاج الإدمان بأحدث الطرق، وإعادة التأهيل للإندماج في المجتمع من جديد، وتستخدم مستشفى إشراق هذه البرامج، وسوف نعرض لكم بعض من أشهر هذه البرامج كما يأتي:

  • برامج إعادة التأهيل النفسي وإعادة التأهيل السلوكي:

وتعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق التي أثبتت فاعليتها لعلاج الإدمان، وهي أفضلها نجاحًا وتحقيقًا للنتائج، حيث أنها عبارة عن عدة برامج وخطوات يتم اتباعها، وذلك لإعادة تأهيل المدمن نفسيًا وسلوكيًا، وهذه البرامج تساعد على انفصال المدمن عن المخدرات وصرف تفكيره بها ولفت انتباه إلى المجتمع وقدرته على التعامل معه، وهذا عن طريق تحفيز المدمن ودفعه إلى الإقلاع عن الإدمان، وتشجيعه على التفكير الإيجابي بدلًا من التفكير السلبي، لأن الإدمان في الأصل ينتج عن المشاكل النفسية والسلوكية، وهذه الأشياء دفعت المدمن إلى الاتجاه إلى طريق الإدمان للتخلص من كل هذه المشاكل والضغوطات.

  • العلاج بالنالتريكسون:

ويعتبر هذا النوع من أحدث برامج العلاج التي ظهرت حديثًا، وتعتبر مادة النالتريكسون من المواد الطبية المضادة للمواد المخدرة، وتعتبر مادة آمنة ليس بها أضرار أو آثار جانبية، لكن يفضل أن تكون تحت إشراف طبيب مختص، حيث يعتبر أفضل من المواد التي تم اكتشافها مسبقًا والتي أثبتت فشلها، حيث يعمل النالتريكسون على تعطيل الشعور بالمتعة تجاه المخدرات، فيشعر المدمن بأن المخدر لم يعد يعطي نتائجه المطلوبة، فبالتالي يضطر إلى إيقافه والامتناع عنه، وقد أثبت الكثير من التجارب نجاح هذه المادة على الكثير من المدمنين، ويتم العلاج عن طريق النالتريكسون بأخذ هذا النوع من العلاج عن طريق كبسولات أو حبوب أو حقن، ولكن من عيوب هذا البرنامج من العلاج أنه يتم استخدامه على بعض أنواع المخدرات فقط وليس الجميع، وبالتالي يستخدم المدمن أنواع أخرى من المخدر والتي لا تتأثر بالنالتريكسون.

  • برامج الخطوات 12:

هو تسلسل من رقم 1 حتى 12، وهو عبارة عن أسلوب وخطوات مستخدمة للتعافي من الإدمان، وبدأ استخدام هذا الأسلوب مؤخرًا للتعافي من الخمور، وبعد أن أثبتت نجاحها تم استخدامها على المخدرات، وقد حققت أيضًا نجاحات كبيرة، وقد امتدت أيضًا هذه البرامج لتغيير سلوكيات بعض الأفراد، حيث أنها لا تقتصر على علاج المدمنين فقط، وهذه الطريقة تؤكد أن الإدمان هو مرض نفسي ولا بد من التعافي منه، ويتم هذا البرنامج عن طريق تقديم الدعم من المدمنين المتعافين من الإدمان، وقد حقق هذا البرنامج الكثير من النجاحات على الرغم من انتقاد الكثير له، حتى أصبح هذا البرنامج من أفضل البرامج التي يتم استخدامها في العالم كله، حيث يعمل على زيادة ثقة المدمن بنفسه وتحسين علاقته بالآخرين ومساعدته على التفاعل في المجتمع، وذلك عن طريق مشاركة تجارب وخبرات المدمنين المتعافين في السابق، وإيصال له متعة الحياة بدون مخدر.

  • برامج لمدة 28 يوم:

يعتبر هذا البرنامج من أحدث البرامج التي ظهرت حديثًا، ويتم هذا النوع من البرامج من خلال متابعة المدمن لفترة وجيزة من الوقت ولا تتخطى 28 يوم، حيث تقوم على تكثيف العلاج وهذا للأشخاص الذين لا يفضلون أخذ فترات كبيرة في العلاج، وذلك لتأهيل المدمن نفسيًا للعودة إلى حياته العملية والأسرية بدون مشاكل، ويلزم هذا النوع من العلاج الرقابة الشديدة خاصة بعد انتهاء فترة العلاج.

مدة البرامج المستخدمة في علاج الإدمان:

مع اختلاف برامج علاج الإدمان تختلف أيضًا الفترة الزمنية التي يقضيها المدمن في كل برنامج من برامج العلاج، وذلك لتحقيق أقصى نجاح ونتائج، وتعتمد فترة التعافي على حسب كفاءة البرنامج المتبع، وذلك كالتالي:

  • برامج إعادة التأهيل النفسي وإعادة التأهيل السلوكي، تمتد فترة استخدام هذا البرنامج من العلاج من فترة 4 شهور وحتى سنة، وذلك نظرًا لاستجابة المدمن في تلقيه للعلاج، وحسب قدرة تحمله واستيعابه.
  • برامج العلاج بالنالتريكسون، حيث يتم استخدام هذا البرنامج من العلاج لحين تظهر نتائجه، فلا يتم استخدامه في فترة معينة.
  • برامج الخطوات 12، حيث أن ليس لهذا البرنامج من العلاج وقت محدد، ولكنه يتم في خلال فترة قصيرة من الوقت مقارنة بالبرامج الأخرى، حيث أن نسبة نتائجه كبيرة.
  • برامج لمدة 28 يوم، حيث أن الواضح من اسم هذا البرنامج أنه يستغرق مدة لا تزيد عن 28 يوم.

البرامج المتعبة بعد العلاج من الإدمان:

حيث أن برامج علاج الإدمان لا تتوقف عند التعافي من الإدمان، بل تستمر هذه البرامج بعد التعافي، وتعد فترة ما بعد التعافي من أهم الفترات في حياة الشخص المدمن، وفيها يتحدد مصير المقلع عن الإدمان.

ففي هذه المرحلة إما أن يستمر الشخص في رحلة التعافي من الإدمان بشكل تام، إما أن تؤثر عليه المؤثرات الخارجية ويفقد السيطرة على نفسه ومنها يعود إلى تناول المخدرات مرة أخرى ومنها إلى الإدمان، فلا بد من وضع برنامج يسير عليه الشخص المدمن بعد رحلة الخروج من المستشفى، وهذا البرنامج كالآتي:

  • برنامج طبي:

حيث أن هذا البرنامج يعتبر أحد أهم البرامج التي يجب اتباعها للتعافي، حيث يقوم البرنامج الطبي على ضرورة الخضوع تحت ملاحظة طبيب مختص كل فترة، وذلك لإعطاء له محاضرة عن ضرورة عدم العودة إلى الإدمان، وعن طريق أيضًا وصف له بعض الأدوية لطرد السموم من جسمه نهائيًا، ومتابعة الطبيب لضمان عدم عودة الشخص للإدمان مرة أخرى.

  • برنامج أسري:

ويعد هذا البرنامج من أهم البرامج التي يجب اتباعها لمساعدة المدمن في التخلص من الإدمان، فإن للأسرة دور مهم وفعال، وذلك عن طريق متابعة الأسرة بشكل قريب من المدمن، وتأهيله نفسيًا وتوفير له كل أساليب الراحة التي تساعده على الشفاء التام، وجعله يتفاعل مع المجتمع وعدم إشعاره بأنه مختلف أو مكروه من المجتمع.

أنواع المخدرات التي تؤدي إلى الإدمان:

يوجد الكثير من أنواع المخدرات، بعد أن انتشرت المخدرات بين الكثير انتشرت أنواع مختلفة للمخدرات، حيث أن لكل نوع من المخدر مفعول مختلف عن باقي الأنواع، ويفضل كل شخص نوع مختلف عن الآخر،  وإليكم بعض أنواع المخدرات كما يلي:

  • الحشيش.
  • الأفيون.
  • الكوكايين.
  • المورفين.
  • الهيروين.
  • والكثير من الأنواع الأخرى.

برامج الحد من الانتكاسة:

تعتبر برامج الحد من الانتكاسة من برامج علاج الإدمان ويقوم هذا النوع من البرامج عن طريق إعطاء بعض المحاضرات، والتي تساعد على الحد من انتكاسة المدمن والتفكير بشكل إيجابي والاستمرار في العلاج وعدم العودة إلى الإدمان مرة أخرى.

حيث تقوم هذه المحاضرات بتوعية المدمن الذي في مرحلة العلاج بخطورة المخدرات وآثارها السلبية، واستخدام بعض الطرق لتوجيه المدمن نحو التفكير في الإيجابيات والإصرار على التعافي.

وتشجيع المدمن على مقاومة الصراعات الداخلية والنفسية، وتوعيته بطرق يتبعها عند الشعور بالرغبة في العودة إلى الإدمان ومحاربة هذا الشعور والتغلب عليه حتى الوصول إلى الشفاء التام.

السابق
الاستروكس
التالي
أضرار الفودو

اترك تعليقاً