مقالات

الكحول

الكحول – يعد من العقاقير المخدرة السائلة التي تسبب الإدمان، والكحوليات من أكثر أنواع الإدمان خطورة على جسم الإنسان حيث أنه مليء بالمواد السامة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة جداً، كما تعرف الكحوليات باسم المشروبات الروحية، ويتم استخدام الكحول الإيثيلي في صناعة بعض المحاليل الطبية كمادة مطهرة أو حافظة، كما يتم استخدامه أيضاً في صناعة الأدوية.

ويعتبر الكحول من المواد المخدرة التي تؤذي جميع أجهزة الجسم وتؤدي إلى إدمانها، كما أنها قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان وغيره من الأمراض الخطيرة، كما أنها تعمل على تذويب الدهون التي توجد في أغشية الخلايا فتقوم بقتل وتدمير الخلايا وذلك بسبب تلك المواد السمية الموجودة به.

 الكحول:

هو إحدى المواد العضوية التي تتكون من استبدال مجموعة الهيدروكسيل بذرة واحدة من الهيدروجين، ويعرف الكحول كيميائياً باسم الإيثانول الذي ينتج من تخمير السكر المتواجد في الكثير من أنواع الفواكه مثل التوت والعنب.

ماهي مكونات الكحول:

المكون الرئيسي في المشروبات الكحولية هو الإيثانول وهو من السوائل التي تطير في الحرارة العادية، وكثافته أقل من كثافة الماء ويتم خلطه بالماء بكل النسب، كما أن طعمه لاذع وأيضاً قابل للاشتعال.

هو مركب عضوي يحتوي على OH وهي مجموعة وظيفية يتم ارتباطها بذرة واحدة من الكربون، ويحصل على الإيثانول عن طريق تخمير السكر الموجود بالفواكه كالعنب والتوت والبطاطا والذرة وغيرهم ويتم الحصول على الكحول باستبدال مجموعة الهيدروكسيل بذرة هيدروجين واحدة.

وتم تصنيفه من ضمن المثبطات، والكحول الإيثيلي محتواه الكحولي عالي بسبب تلك العملية التي تسمى بعملية التقطير والتي تحدث عن طريق تسخين ذلك السائل المخمر ويترتب على ذلك تبخير الإيثانول ليتم تكثيفه والحصول على أقوى تركيز له بالمقارنة مع تلك الإيثانول الذي ينتج عن عملية التخمير فقط.

فوائد الكحول:

قد يكون هناك بعض الفوائد للكحول المعتدل ومن ضمن هذه الفوائد:

  • يستطيع أن يقلل من أعراض مرض القلب.
  • التقليل من الإصابة بمرض السكري.
  • ويحد من الإصابة بالسكتات الدماغية حينما تكون الشرايين مسدودة وضيقة وذلك يسبب خفض في تدفق الدم.
  • يتم استخدام الإيثانول في العديد من الاستخدامات الطبية مثل الأدوية والمحاليل الطبية.
  • والبيرة تفيد الجهاز الهضمي وتعمل على المساعدة على النوم.
  • تقي جسم الإنسان من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يتم استخدامه في علاج بعض الآلام المفاصل.
  • والنبيذ يستطيع أن يقي الجسم من مرض سرطان الأورام.
  • والنبيذ يعمل على زيادة فاعلية الذاكرة والحفاظ عليها.
  • يستخدم في حالات غسيل الكلى.
  • والويسكي مفيد الشرايين القلب والأوعية الدموية.
  • يعمل على تقليل نسبة الإصابة بحصوة المرارة.
  • يعمل على التقليل من الإصابة بالنوبات القلبية. 

أضرار الكحول:

للكحول الكثير من الأضرار التي لاتحصى ولا تعد والإفراط في شربه يؤدي إلي الكثير من المشكلات الصحية مثل:

  • الإصابة بإلتهاب البنكرياس.
  • ارتفاع شديد في ضغط الدم.
  • الإصابة بالكثير من أنواع السرطانات كسرطان الجهاز الهضمي والكبد وسرطان الثدي عند النساء.
  • الاكتئاب الشديد الذي قد يؤدي للانتحار.
  • الإصابة بإحدى أمراض الكبد.
  • اتلاف عضلات القلب مما يؤدي لفشل في وظائف القلب.
  • يجعل الأشخاص المصابون بمرض القلب معرضون للوفاة.
  • يتلف خلايا مخ الإنسان.
  • يزيد من الوزن بطريقة سريعة وملحوظة جدا لذا ينصح بالابتعاد عنه وخاصة من يعانون من السمنة.
  • يعمل على الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإجهاض المتكرر.
  • الإصابة بسرطان الحنجرة والحلق وسرطان المريء.
  • إصابة الشخص المدمن بمتلازمة الانسحاب من المخدر.
  • يسبب العديد من مشكلات الجلد ويجعل الجلد جاف ويفقده نضارته.
  • زيادة في حوادث السيارات أثناء القيادة تحت تأثير المخدر.
  • يعمل على استنفاذ المعادن والفيتامينات الموجودة بالجسم مما يؤدي لأضرار بالجلد.

علاج أضرار الكحول:

 يتم علاج إدمان الكحول بعدة خطوات وهما:

  • العلاج عن طريق سحب السموم من جسم المريض، وهذه الطريقة تكون صعبة للغاية ولكنها تعتمد على الإرادة، وهو في هذه المرحلة يعاني من أعراض انسحاب الكحول والتي قد تجعله يريد الرجوع للتنازل ثانياً، فلابد أن يكون تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • العلاج السلوكي وهو إحدي الطرق التي يقوم بها الطبيب لكي يعالج أضراره بإعطاء المريض صدمات كهربية أثناء تناول الكحول أو إعطائه أدوية تؤدي إلي الغثيان.
  • العلاج بالأدوية وهو عن طريق إعطاء المريض بعض الأدوية لتخفف عنه أضراره. وتخفيف من نوبة التشنج وعلاج انخفاض السكر بالدم وعلاج أعراض انسحابه التي تصيب المريض أثناء فترة علاجه من الإدمان.
  • العلاج النفسي ويتم في هذه المرحلة من العلاج حضور بعض الجلسات الفردية أو الجماعية مع مرضى الإدمان.
ادمان الكحول
ادمان الكحول

الأعراض الإنسحابية الكحولية:

الأطباء ينصحون دائما بأهمية علم المريض بأعراض انسحاب الكحول، ومعرفة ما يشعر به في حالة إن أراد الإقلاع عن هذه العادة السيئة، وذلك في حالة إذا أراد البدء في رحلة علاج الإدمان الطويلة والشاقة. 

كما أن معرفة فائدة معرفة الأعراض بالنسبة للمريض وهي الاستعداد النفسي وتكوين رؤية واضحة لدى المريض حتى لا يتفاجىء.

إن الخمور والكحوليات تعمل على تغيير النظم الكيميائية في جسم الإنسان، كما أن بها مواد تقوم بإبطاء الإشارات العصبية ومع كثرة إدمان الكحول يتعود الجهاز العصبى على وجوده.

وعندما تقل نسبة المخدر فجأة يحدث مشاكل عديدة كعدم الاتزان وعدم قدرته على التكيف على تقليل النسبة المفاجئ. 

كما تنقسم أعراض الإنسحاب بين متوسط إلى خطير وذلك حسب كمية هذا المخدر التي كان الشخص يدمنها، كما تظهر الأعراض بعد ست ساعات وتكون الأعراض بعد الجرعة الأخيرة التي قام بتناولها المدمن اضطرابات متعددة كالأتي:

  • الصداع
  • القلق الشديد
  • الغثيان والقيء
  • الأرق
  • رعشة الأطراف
  • التعرق الشديد

وبعد ذلك من الممكن أن تتطور بعد 24 ساعة من التوقف، وتظهر الأعراض الخطيرة بعد 48 ساعة ومن ضمن هذه الأعراض نوبات الهلوسة حيث يتخيل الشخص المدمن أنه يسمع بعض الأصوات ويرى بعض الأشياء التي لا وجود لها إطلاقاً في الحقيقة مع أعراض أخري بجانب الهلوسة كالأتي:

  • يصبح المريض شديد الإرتباك
  • يرتفع لديه ضغط الدم
  • تزداد لديه ضربات القلب كما تصبح سريعه للغايه
  • قد يصاب المدمن بالحمى
  • يصبح جسم المريض متعرق جداً

وفي فترة الإنسحاب يستطيع الكبد الطبيعي أن يتخلص من السموم الموجودة بالجسم بسبب تناوله بنص لتر منه في ساعة، ولذلك تظل الآثار ظاهرة على المدمن لساعة واحدة تقريبا وفي هذه المدة يظل الجهاز العصبى المركزى متأثراً به مما يترتب عليه تعرض المخ للتخدير مما يجعل المتعاطي فاقد السيطرة على مشاعره وتصرفاته.

وبالنسبة لمدة وجود الكحول بالبول فقد تصل إلى حوالي ثمانون ساعة في حدود ثلاثة أيام متواصلة، حيث أنه عندما يتم تناول الإنسان للكحول ويصل إلى المعدة ففي ذلك الوقت تنقسم مكوناته وتنفصل أثناء عملية الهضم فبعضها يتجه نحو الأمعاء ويمتص عن طريق الدم، ثم بعد ذلك يصل إلى الكبد الذي يقوم بتخليص الدم منه.

أما بالنسبة لمدة وجود آثاره بالدم فهي تكون بين أربعة وعشرون ساعة لستة وثلاثون ساعة ويمكن أن يتواجد بالتنفس أثناء 24 ساعة من الجرعة الأخيرة.

السابق
الشبو
التالي
الكوكايين

اترك تعليقاً