مقالات

إدمان الحشيش

إدمان الحشيش

إدمان الحشيش – الحشيش من النباتات الطبيعية التي خلقها الله سبحانه وتعالى مثل باقي النباتات والأعشاب المختلفة والتي يتم استخدامها في العديد من الصناعات ولكن تناولها عن طريق البلع أو السجائر بشكل مفرط وخام قد يؤدي إلى إدمان الحشيش، يعتقد البعض أن الحشيش ليس بمخدر وبالتالي لا يتم تصنيفه من ضمن المواد المخدرة.

وبسبب اعتقاد أن الحشيش ليس من المخدرات يلجأ الكثير من الأشخاص لتناوله ولكن يقعوا في فخ الإدمان فإدمان أي شيء لا يعتمد فقط على المواد المخدرة بل على السلوك الإدماني نفسه، فيشعر الفرد بعدم الرغبة في التوقف عنه وتناوله يومياً فيظل أسير فكرة إنه فقط متعاطي ولكنه يتحول إلى مدمن.

تعريف الحشيش:

الحشيش من أكثر المخدرات انتشاراً في العالم وهذا يرجع إلى رخص سعره وسهولة تعاطيه فهو لا يحتاج أي سرنجة ولا معدات لتناوله، ويتم استخراجه من نبات القنب الهندي الذي كان يستخدم قديماً في صنع الحبال ويدخل في صناعة مجموعة من الأدوية.

تركيب الحشيش:

يكون الحشيش موجود في الأصل على ساق نبات القنب الهندي، يكون عبارة عن مادة صمغية لزجة وبعد ما تجف تتحول إلى الحشيش، من الجدير بالذكر أن يتكون مخدر الحشيش من مجموعة كبيرة من المكونات والتركيبات والتي تساعد بشكل كبير على إدمان الحشيش.

ومن أهم هذه المواد هي مادة THC أو كما تعرف بـ تتراهيدروكانابينول وهي عبارة عن مادة مهلوسة والتي تعمل على غياب الوعي عند تناول الحشيش مع الهلوسة والنطق بكلام غير مفهوم وأيضاً من أهم مكونات الحشيش والتي لها أثر فعال على المتعاطي هي مادة الكنابيدول.

أو كما تعرف علمياً بمادة CBD وهي مادة مخدرة أيضاً تعمل على تخدير المخ وتؤثر على مناطق الأعصاب والمسؤولة عن غياب الوعي والتأثير على الذاكرة، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من المواد والمكونات التي تدخل في صناعة الحشيش ما يقارب من 400 مادة مخدرة أخرى.

أعراض إنسحاب الحشيش
أعراض إنسحاب الحشيش

فوائد الحشيش:

بالرغم من أن تناوله لمدة كبيرة وبجرعات مفرطة يؤدي إلى إدمان الحشيش إلا أن الحشيش في الأساس له العديد من الاستخدامات النافعة فهو يستخدم في صنع العديد من الأغراض الطبية والتي تفيد البشرية بعيداً عن استخدام الإنسان الخاطئ له فإن استخدام الإنسان للأشياء في غير محلها هو من يجعل منها خطر يهدد حياة البشرية، ومن فوائد استخدام الحشيش:

أولاً: يحتوي نبات الحشيش على مركب له تأثير قوي وفعال في تخفيف الآلام، لذلك ينصح بتناوله الاطباء في شكله الخام أو عن طريق أحد الأدوية التي تحتوي في تركيبها على نسبة مناسبة من الحشيش، فينصح بتناوله للتخفيف من الآلام الروماتيزمية وتسكين الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل أو بعد الأوجاع مثل الصداع الشديد أو آلام العظام والعضلات. 

ثانياً: لنبات الحشيش دور مهم وقوي وله نتائج فعالة ومجربة علمياً على تنشيط جهاز المناعة، فيعاني البعض من الأشخاص من خمول وضعف في جهاز المناعة وتلك الحالة تؤدي إلى سهولة التعرض للأمراض خاصة أمراض العدوى البكتيريا فيقوي الحشيش من جهاز المناعة ويعزز من قدرته ويجعله قادراً على مهاجمة ومقاومة الأمراض المعدية.

ثالثاً: تناول نبات الحشيش سواء كان على صورة خام أو تم دمجة مع عقار ما يعمل على التخلص من الشعور بالقيء والغثيان الذي يتعرض له مرضى أحد السرطانات أو الأمراض الاخرى الذي يكون من أعراضها هو الشعور بالقيء والغثيان، ولكن بنسبة محددة يتم تحديدها من قبل الطبيب المختص والمعالج حتى لا يتحول تناوله كعلاج إلى إدمان الحشيش

رابعاً: يحتوي الحشيش على مركب مهم جداً وفعال في علاج الكثير من الحالات المرضية مثل حالات ارتجاع الدماغ أو حالات نقص الاكسجين في المخ ويطلق على المركب علمياً مركب الدكسابينول وتعتبر هذا من أهم فوائد استخدامات الحشيش لأن تلك الحالات المرضية تعتبر حالات خطيرة تعرض حياة الشخص إلى الوفاة.

خامساً: يعمل تناول الحشيش ولكن كما قلنا من قبل بنسب قليلة جداً على استرخاء العضلات ويقوم أيضاً بتخفيف تشنج العضلات التي يمكن أن يتعرض له أي شخص بشكل مفاجئ، وتلك الفائدة هي التي تجعل المدمنين لا يريدون التوقف عن تناوله لما يشعروا من راحة واسترخاء بعد تناوله. 

سادساً: يستخدم تناول الحشيش في الحد من التبعات والمضاعفات التي تحدث بعد الإصابة بمرض التصلب اللويحي، وذلك عن طريق إعطاء المريض علاج أو دواء يحتوي على نسبة قليلة جداً من الحشيش لأن المريض يتناوله أكثر من مرة وعلى جرعات مختلفة لذلك يجب التأكد من أن نسبة الحشيش قليلة جداً حتى لا يصاب بإدمان الحشيش.

سابعاً: يتم استخدام بعض من المواد الفعالة المكونة للحشيش في تصنيع بعض الأدوية التي تستخدم في علاج اضطرابات الحركة لدى الأطفال الذين يعانون من الحركة المفرطة والنشاط الزائد.

ثامناً: كما ذكرنا من قبل أن الحشيش يحتوي على مادة تسمى بمادة THC والتي تستخدم في صنع العلاجات المستخدمة لعلاج أصحاب أمراض الجهاز التنفسي حيث تعمل هذه المادة على توسيع القصبة الهوائية والقضاء على ضيق التنفس. 

تاسعاً: تم اكتشاف مؤخراً أن الحشيش يعمل على فتح الشهية وبالتالي يتم إعطاؤه للمرضى الذين يعانون من النحافة ونقصان الوزن نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل الإيدز والسرطان، والمادة المسؤولة عن تلك العملية هي مادة تعرف بـ درونابينول والتي تعتبر من أحد المكونات الأساسية للحشيش. 

عاشراً: بعض البلاد التي يتم فيها بناء وتصنيع المفاعلات النووية يقوموا بزراعة نبات الحشيش حول تلك المفاعل نظراً لقدرته على امتصاص الأشعة النووية التي تخرج من المفاعل النووي بنسبة تصل إلى 80% ثم حرق تلك النباتات ودفنها بعيداً عن المناطق السكنية.

أضرار الحشيش:

بالرغم من وجود العديد من الفوائد والاستخدامات التي تم ذكرها سابقاً إلا إنه له العديد من الأضرار أكبرها وأشهرها هو إدمان الحشيش، ومن تلك الأضرار التي تلحق بالجسم عند تناوله:

  1. تناول الحشيش عن طريق التدخين يعرض خلايا الجهاز التنفسي إلى الموت ثم تصبح جزءاً من الأنسجة وتقوم تلك الانسجة بإعاقة التنفس وبالتالي الشعور بضيق في التنفس.
  2. دخان الحشيش يعرض خلايا الجهاز التنفسي إلى الضمور وبالتالي المساعدة على نمو خلايا سرطان الرئة.
  3. تزداد نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجسم نتيجة لتدخين الحشيش وبالتالي إدمان الحشيش يعرض القلب والجهاز الدوري إلى الخطر.
  4. ترتفع نسبة الإصابة بضمور عضلة القلب أو قصور الشريان التاجي لدى متعاطي الحشيش.
  5. يؤثر الحشيش على الجلد ويغير من لونه ويعرض المدمن إلى الإصابة بالتهابات العين والاحتقان الشديد.
  6. إدمان الحشيش لدى المراهقين وصغار السن قد يؤخر عملية النمو الجنسي لديهم وبالتالي الوصول إلى مرحلة البلوغ في وقت متأخر نتيجة لتأثير الحشيش على المخ.

متى يصبح مخدر الحشيش إدمان:

يصبح تناول الحشيش من مجرد علاج لتسكين وعلاج بعض الامراض كما ذكرنا من قبل إلى الوصول إلى مرحلة الإدمان نتيجة لتناوله بشكل مفرط بكميات وجرعات كبيرة.

قد يري المتعاطي أن الحشيش يسكن آلامه ويجعله في حالة من الراحة والاسترخاء التام فيقرر عدم التوقف عن تناوله وبالتالي يتحول من مجرد متعاطي للحشيش إلى مدمن له لا يستطيع التوقف عنه سوى عن طريق العلاج داخل المصحة المخصصة في علاج الإدمان أو داخل المنزل تحت إشراف العائلة.

من المواد المكونة للحشيش هي مادة تعرف بـ THC هي المادة المسئولة عن حدوث الإدمان والتي تحدث تأثير النشوة التي يشعر به المتعاطي عند تناوله الحشيش عن طريق اتحاد هذه المادة مع مستقبلات الكانابينويد في المخ.

السابق
إدمان الشبو
التالي
علاج إدمان الكحول

اترك تعليقاً