مقالات

أعراض انسحاب الهيروين

أعراض انسحاب الهيروين

أعراض انسحاب الهيروين – من المعروف أن تعاطي المخدرات قد يشكل خطر كبير على متعاطيها، وخاصة مخدر الهيروين، فهو من أخطر المواد المخدرة، التي يجب على مدمنيها البحث السريع عن علاج الادمان ليساعدهم في التخلص منها، ومن الضروري أيضاً أن يقوم كل من حوله بمساعدته على التخلص من إدمان الهيروين، الذي من الممكن أن يتسبب في وفاته في أي وقت.

قد يتعرض مدمن الهروين للعديد من الأعراض، التي تعرف بإسم أعراض انسحاب الهيروين، وقد تختلف هذه الأعراض من شخص لشخص آخر، ولكن هناك العديد من الأعراض التي تتشابه ما بين شخص والآخر، ولهذا فمن الضروري معرفة هذه الأعراض وكيفية التعامل مها حين ظهورها.

أعراض انسحاب الهيروين:

قد يتعرض الكثير من الشباب لإدمان مخدر الهيروين الخطير، الذي يمكن أن يتسبب في إصابتهم بالعديد من المخاطر، ولكن عند علم البعض منهم بمخاطر تعاطي هذه المادة المخدرة، ومدى قوة تأثيرها على صحتهم، يقوموا باتخاذ قرار سريع في التوقف عن تعاطيها.

ولكن في هذا الوقت دائماً ما يكون الخوف من التعرض لأعراض انسحاب هذه المادة المخدرة من الجسم، فمن المعروف أن أعراض انسحاب الهيروين صعبة وقوية للغاية، ويمكنها أن تتسبب في عودة المتعاطي لتناول المخدرات مرة أخرى.

ولكن للحد من هذا الخوف، يجب على مدمن الهيروين أن يقوم بمعرفة كافة أعراض انسحاب الهيروين من الجسم، وفهمها جيداً، حتى يستطيع التعامل معها والمرور منها بسلام، دون أن يتعرض لأي مضاعفات من أي نوع.

أن أعراض انسحاب الهيروين من الجسم، هي العلامات التي تبدأ في الظهور على المدمن عند امتناعه عن تناول المخدر أو قيامه بتقليل الجرعة، وقد تظهر هذه الأعراض خلال هذا الوقت، بسبب تأثيرها القوي على نظام الجسم الكيميائي والفسيولوجي.

أنواع أعراض انسحاب الهيروين:

هناك نوعان فقط من أنواع أعراض انسحاب الهيروين من الجسم وهم:

أعراض الانسحاب الجسدية:

أن تعرف أعراض الانسحاب الجسدية، هي الأعراض التي تبدأ في الظهور على الجسم والشكل الجاري للمدمن حين توقفه عن تناول المخدر، ودائماً ما تكون هذه الأعراض واضحة جداً لجميع من حوله، كما أن معظم هذه الأعراض قد يكون متشابه من شخص لآخر.

فدائماً ما يشعرون مدمني الهيروين بالصداع الشديد إلى جانب العديد من الآلام القوية بالعظام، وفقدان التوازن، وهذه الأعراض من التغلب والسيطرة عليها بسهولة، ولكنها قد تحتاج قوة إرادة من المدمن، بالإضافة لأهمية وجود طبيب نفسي بالقرب منه.

فالطبيب النفسي سوف يكون على علم بكافة التغيرات التي سوف يتعرض لها هذا الشخص، ويمكنه معرفة ما سوف يتعرض له، وهو الوحيد القادر على احتواء هذه الأعراض، ومن الضروري أيضاً خلال هذه الفترة، الحفاظ على تناول وجبات صحية.

أعراض الانسحاب النفسية:

الأعراض النفسية هي النوع الثاني من أعراض انسحاب الهيروين من الجسم، والتي تعتبر أصعب بكثير من الأعراض الجسدية، فيمكن أن يتعرض المدمن خلال هذه الفترة باضطرابات نفسية خطيرة، يمكن أن تعرضه لمشاكل كبيرة في حالة عدم السيطرة عليها.

وهناك العديد من الأمور التي قد تشير بأن المدمن يمر بأعراض الانسحاب النفسية، فدائماً ما يتعرض لاضطرابات واضحة في نومه، وأيضاً اضطرابات في أكله، ومن الضروري أن يتم علاج مثل هذه الأعراض.

الاستسلام للأعراض الانسحابية النفسية قد يتسبب في إصابة المدمن بالعديد من المخاطر على المدى البعيد، ولهذا فيجب العمل على القضاء عليها في أسرع وقت، وهي أيضاً قد تحتاج تدخل طبيب نفسي، ولكن هذه الأعراض قد تحتاج لوقت أطول من الذي تحتاجه الأعراض الجسدية.

أعراض انسحاب الهيروين من الجسم:

هناك العديد من أعراض انسحاب هذا المخدر الخطير من الجسم، ولكنها قد تختلف من شخص لآخر، ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة والتي تتشابه مع بعض الأشخاص وهي:

قد تكون أعراض الانسحاب في البداية هي التوتر والقلق الشديد من كل شيء حولهم، ودائماً ما يتعرضون للعديد من الاضطرابات الشديدة.

هذا بالإضافة إلى أن مدمن الهيروين خلال هذه الفترة يبتعد نهائياً عن تناول الطعام، وهذا قد يظهر على هيئة فقدان شديد للوزن.

أن جفاف الحلق من أعراض انسحاب هذا المخدر الخطير، وهي أيضاً من الأعراض الشائعة التي يتعرض لها عدد كبير من مدمني الهيروين.

كما أن مدمن الهيروين قد يتعرض لتقلصات شديدة في منطقة البطن، قد لا يستطيع البعض على تحملها.

مدمن الهيروين يصاب بارتفاع واضح في درجة حرارة جسمه، في حالة انسحاب المخدر منه.

هذا بالإضافة إلى تعرض مدمني الهيروين لحالة من عدم انتظام ضغط الدم، ففي بعض الأوقات يرتفع، وفي الأوقات الأخرى ينخفض، وهذا العرض يعد من الأعراض الخطيرة.

من ضمن الأعراض الانسحابية الثابتة، والتي يتعرض لها العديد من مدمني الهيروين، هو الشعور بآلام شديدة بجميع أنحاء الجسم.

بينما يوجد البعض يتعرضون لحالة من التقيؤ أو الإسهال، ولكن هذه الأعراض قد تكون نادرة الظهور، فلا يتعرض لها أعداد كبيرة من المدمنين.

أما الشعور الدائم بالإصابة بالزكام، فهو يعد من الأعراض الثابتة والمتكررة لدى كافة مدمني الهيروين، ودائماً ما يصاحبها تدمع العين.

تقليل نسبة مادة الهيروين من الجسم، أو اختفائها تماماً، يمكن أن يتسبب في ظهور العديد من البثور بالوجه، بالإضافة إلى احمرار الوجه باستمرار.

كما أن هذا النوع من المدمنين خلال فترة انسحاب المخدر من جسمهم، دائماً ما يرغبون في تناول جرعة واحدة من الهيروين، من أجل تقليل ما يشعرون بت من أعراض انسحاب.

الاعراض الانسحابية للهيروين
الاعراض الانسحابية للهيروين

أعراض تعاطي الهيروين:

هناك العديد من الأعراض التي يمكن من خلالها معرفة أن هذا الشخص يدمن الهروين، ومن هذه الأعراض ما يلي:

من أكثر أعراض إدمان الهيروين هو إهمال هذا الشخص المدمن لمظهره الخارجي على غير العادي، فدائماً لا يفكر إلا في كيفية حصوله على الجرعة الجديدة من الهيروين، وتوفير لها الأموال اللازمة للحصول عليها.

ولكن مظهره الخارجي فهو لا يعنيه على الإطلاق خلال هذه الفترة، ونفس الأمر بالنسبة لنظافته الشخصية، فهو لا يمتلك التفكير ولا الوقت لمثل هذه الأمور.

ومن الأعراض التي تظهر بوضوح على مدمني الهيروين، والتي من الممكن أن يشعر بها الآباء، هو نقص وزن هذا الشخص بشكل مفاجأ وسريع، ويستمر في فقدان الوزن كلما استمر في تناول الهيروين.

الهيروين له تأثير قوي جداً على الجهاز التنفسي، وهذا الأمر قد يصيب المدمن بحالة من التنفس البطيء، فعند القيام بمراقبة عدد مرات الشهيق والزفير، نجدها غير ثابتة وغير منظمة، وبالتأكيد هذا الأمر قد يتسبب له في العديد من المشاكل الصحية.

فعدم انتظام النفس يمكن أن يعرضه لحالة من الضعف العام، الذي يرجع السبب في حدوثه، لعدم القدرة على سحب الأكسجين من الجو بالشكل الصحيح، وبهذا يصبح غير قادر على أن يقوم بأعماله اليومية.

تعاطي الهيروين عن طريق الاستنشاق قد يسبب دائماً رشح مستمر في الأنف، ويعد هذا العرض من أشهر الأعراض التي تظهر على مدمن الهيروين.

حكة الجلد باستمرار واحمرار الجلد من أعراض الانسحاب أيضاً، ولكنها من الأعراض التي يمكن أن يسيطر عليها المدمن، فدائماً ما يقوم بها أثناء قيامه بتعاطي الهيروين مع أشخاص مثله، يقومون بنفس ما يقوم به.

السابق
علاج الكحول
التالي
إدمان الشبو

اترك تعليقاً