مقالات

أعراض إدمان الترامادول

أعراض إدمان الترامادول – انتشرت في الفترة الأخيرة نوع من العقاقير الطبية التي تستخدم في علاج وتسكين العديد من الآلام بمختلف أنواعها المتوسطة والشديدة، ويطلق عليها اسم حبوب الترامادول، وهذه الحبوب يتم استخلاصها من نوع من النباتات تسمى النباتات الأفيونية.

وبالرغم من أن جميع أنواع المواد الأفيونية قد تعرض الفرد للعديد من الآثار الضارة مثل أعراض إدمان الترامادول خاصًة إذا استخدمت بطريقة خاطئة، إلا أن الترامادول يعد أخطر هذه المواد وأكثرها تسببًا في العديد من الأضرار الصحية الجسدية والنفسية.

الترامادول:

هو مركب كيميائي يستخدم في تسكين وعلاج الكثير من الأمراض، وينتمي إلى مجموعة المواد الأفيونية و تعتبر أعراض إدمان الترامادول من أكثر الأعراض التي تظهر سريعًا على المدمن.

آلية عمل الترامادول:

تعتمد طريقة عمل حبوب الترامادول على استهداف تغيير شعور الدماغ بالألم، حيث تقوم بعملها بطريقة مشابهة لأحد الهرمونات الطبيعية الموجودة داخل جسم الإنسان من ناحية التركيب الكيميائي، ويسمى هذا الهرمون الإندروفين، ويقوم بتخفيف شعور الدماغ بالألم عن طريق بعض مراكز الاستقبال المحددة المتصلة به في الدماغ، وبالتالي يستطيع القيام بتقليل الإشارات التي يرسلها الجسم إلى الدماغ مما يؤدي إلى خفض الشعور بالألم.

طريقة صرف الترامادول:

يصنف الترامادول ضمن قائمة العقاقير الطبية التي لا تصرف إلا عن طريق وصفة طبية، والسبب في ذلك لأنه يعد من العقاقير ذات الآثار الجانبية الحادة، والتي يجب متابعة الطبيب عند تناولها، ولا يتم استخدامها إلا بإشراف خاص من الطبيب حيث يقوم بتحديد الجرعة التي يجب تناولها وتحديد وقت للتوقف عن استخدامها، لأن أي خطأ قد يحدث أثناء الاستخدام قد يؤدي إلى خطورة التعرض للإدمان، حيث ترتفع نسبة إدمان الترامادول بدرجة كبيرة عن غيره من المواد الأفيونية.

اسباب انتشار ادمان الترامادول
اسباب انتشار ادمان الترامادول

تحذيرات الترامادول:

بسبب كثرة الأضرار الناتجة عن استخدام حبوب الترامادول والتي تسبب أعراض إدمان الترامادول والخطورة التي قد يسببها على حياة الأفراد، تم وضع العديد من التحذيرات الجادة قبل الشروع في استخدامه ومنها ما يلي:

  • استخدام الترامادول أثناء فترة الحمل:

حيث يؤكد الأطباء على خطورة تناول هذه الحبوب أثناء فترة الحمل، وذلك يعد ضمن فئات السلامة أثناء تلك الفترة، والسبب في ذلك أن تناول الترامادول لفترة طويلة أثناء فترة الحمل يؤدي إلى إصابة الجنين بما يسمى بمتلازمة (الامتناع الوليدي).

ويكمن السبب في الإصابة بهذه الحالة أن الترامادول يمتلك القدرة على اختراق مشيمة الجنين أثناء فترة الحمل؛ وبالتالي يصبح اعتماد الطفل داخل الرحم على هذه الحبوب وبعد ولادته تنقطع عنه تمامًا، مما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الآثار السلبية والأضرار الخطيرة المصاحبة لهذه الحالة، والتي قد تهدد حياة الجنين.

  • استخدام الترامادول أثناء فترة الرضاعة:

لا ينصح الأطباء بتناول الترامادول أثناء فترة الرضاعة، وذلك لأن هذه الحبوب تستطيع الوصول إلى الطفل الصغير عن طريق حليب الأم، وبالتالي ينتج عن ذلك الكثير من الآثار الجانبية والأضرار التي تصيب الطفل ومن أكثرها شيوعًا: صعوبة عملية الرضاعة، كثرة النعاس، مشاكل تتعلق بعملية التنفس والتي قد تشكل خطورة على حياة الطفل.

  • الإدمان:

إن الاستخدام الخاطئ لعقار الترامادول يؤدي إلى الإصابة بالإدمان، وبالتالي تظهر أعراض إدمان الترامادول، وقد يتعرض الفرد لخطر تناول الجرعة الزائدة، والتي تهدد بشكل كبير حياة الأفراد، حيث يجب اتباع تعليمات الطبيب عند استخدام هذه الحبوب، ويجب متابعته واطلاعه على أبسط التغييرات والمخاوف التي قد تطرأ على المستخدم.

  • النوبات والتشنجات العصبية:

حيث يؤدي استخدام الترامادول إلى خطر الإصابة بالنوبات العصبية، بالإضافة إلى أن هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلي زيادة النوبات العصبية سوءًا، بجانب الترامادول مثل أدوية الاكتئاب والأدوية الخاصة بعلاج اضطرابات المزاج، كما أن الدواء المستخدم في علاج إدمان الترامادول وغيره من المواد الأفيونية يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالنوبات العصبية.

  • استخدام الأطفال للترامادول:

يعد استخدام الترامادول من قبل الأطفال خطرًا كبيرا يهدد حياتهم، خاصًة الأطفال دون سن الثانية عشر، حيث ينتج عنه العديد من الأضرار والآثار السلبية التي تهدد حياة الأفراد، ولذلك يجب حفظ هذه الأدوية في أماكن بعيدة عن أيدي الأطفال.

  • تداخل الأدوية:

حيث من الممكن أن يتفاعل الترامادول مع العديد من الأدوية الأخرى، مما يسبب زيادة خطورة الآثار الجانبية التي تنتج عنه ومن أمثلتها: اضطرابات التنفس، خطر الدخول في غيبوبة، الإرهاق والإعياء الشديد، والإصابة بالنوبات العصبية، وخطر الإصابة بمتلازمة السيروتونين.

  • ضعف عملية التنفس:

وتنتج هذه الحالة بسبب تناول الجرعات الزائدة من الترامادول، حيث يسبب الترامادول ضعف في عملية التنفس واضطرابات شديدة قد تؤدي إلى انقطاع عملية التنفس وتوقفها بشكل تام، مما يؤدي إلى الوفاة إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشكل سريع وفوري.

 الآثار الجانبية للترامادول:

يوجد الكثير من أعراض إدمان الترامادول التي تحدث بسبب استخدامه بشكل خاطئ، وعدم تناولها تحت إشراف الطبيب المعالج أو المختص ومن أكثر هذه الآثار شيوعًا وانتشارًا ما يلي:

  1. الشعور بالصداع بشكل دائم ومستمر.
  2. شعور دائم بالتعب، والغثيان، بالإضافة إلى كثرة التقيؤ.
  3. الإصابة بالإمساك في أغلب الأوقات.
  4. الشعور بالرغبة الشديدة في النوم، وكثرة النعاس.
  5. الإصابة بالدوار، والشعور بالدوخة.
  6. الشعور بالأرق، والإجهاد، وضعف معدل الطاقة.
  7. حدوث جفاف في الحلق والفم
  8. ارتفاع نسبة التعرق.

أهمية مراجعة الطبيب:

هناك العديد من الأعراض والآثار الجانبية التي توجب ضرورة مراجعة الطبيب، حيث تدل على وجود حساسية من استخدام حبوب الترامادول ، أو تدل على الإصابة بمتلازمة السيروتونين، أو الإصابة باضطرابات التنفس، وترتفع نسبة الإصابة بهذه الأعراض وظهور هذه الآثار في بعض الحالات ومنها ما يلي:

  • في حالة تقدم السن.
  • في حالة السمنة المفرطة.
  • في حالة سوء التغذية وتناول الطعام غير الصحي.

من الآثار التي يستدعي ظهورها الرجوع إلى الطبيب ما يلي:

  • حدوث اضطرابات في معدل نبضات القلب، أو ضعف في عضلات القلب.  
  • صعوبة في عملية التنفس، أو صدور أصوات أثناء عملية التنفس.
  • الشعور بالدوار، والإصابة بالدوخة لدرجة احتمال الإصابة بالإغماء.
  • التعرض للنوبات أو التشنجات العصبية.
  • التعرض لبعض المشكلات الجنسية، أو فقدان الشعور بالرغبة الجنسية بشكل كامل.
  • حدوث اضطرابات في تنظيم الدورة الشهرية لدى المرأة. 
  • ظهور العديد من الآثار الجانبية الناتجة عن انخفاض نسبة الكورتيزون في جسم الإنسان، ومن أمثلتها: فقدان الشهية، الشعور بالتعب، الشعور بالدوخة، الإرهاق والإعياء الشديد. 
  • آثار وأعراض الإصابة بالحساسية من الترامادول ومن هذه الأعراض: حدوث التهابات في الحلق، الإصابة بالطفح الجلدي، ارتفاع درجة الحرارة والإصابة بالحمى.
  • ظهور الأعراض التي تدل على الإصابة بمتلازمة السيروتونين ومن هذه الأعراض: الإصابة بالتهيج، الإصابة بالهلوسة، الإصابة بالارتجاف، حدوث تصلب في العضلات. 

أضرار الترامادول:

  • يؤدي تناول الترامادول لفترات طويلة إلى ظهور العديد من الأمراض النفسية مثل: القلق الدائم، ونوبات الاكتئاب المتفاوتة، بالإضافة إلى العديد من الأمراض النفسية الأخرى.
  • هناك العديد من الأضرار التي تسببها حبوب الترامادول على مخ الإنسان ومن أهمها السكتات الدماغية.
  • يؤثر الترامادول على الرؤية بشكل خطير حيث يؤثر على العصب البصري بالإضافة إلى مراكز الإبصار الموجودة في المخ.
  • أعراض إدمان الترامادول تؤدي إلى تأثيرات خطيرة على عملية التنفس حيث يؤدي إلى حدوث اضطرابات شديدة في التنفس، وقد تؤدي إلى الوفاة وبالتالي تتطلب تدخلًا طبيًا بشكل فوري.
  • من أخطر تأثيرات الترامادول علي الجهاز العصبي أنه يضعف الناقلات العصبية، وبالتالي يضعف الجهاز العصبي تدريجيًا، مما يؤدي إلى تلف الجهاز العصبي بالكامل.
  • يؤثر الترامادول على القلب بطريقة خطيرة حيث يؤدي إلى ضعف ضربات القلب وحدوث اضطرابات في معدلات النبض.
السابق
أضرار حبوب ليريكا
التالي
أعراض إنسحاب الحشيش

اترك تعليقاً