مقالات

أضرار الهيروين على المخ

أضرار الهيروين على المخ – تم صناعة مادة الهيروين المخدرة من مادة المورفين للمرة الأولى من قبل كيميائي إنجليزي الأصل، وهذا في سنة 1874 م، وقد كان استعمال الهيروين كدواء أمر منتشر وغير ممكن الاستغناء عنه بأوروبا، وقد تم استرداد صنع الهيروين من قبل الكيميائي الألماني هنري، ليستخدم طبيًا كعلاج لداء السل الذي كان منتشرًا في هذا الزمان، ولكن ظهرت أضرار الهيروين على المخ.

وجدير بالذكر أن مادة الهيروين قد خضعت لقانون إساءة استعمال العقاقير في سنة 1971، وتم فهرسة مادة الهيروين أسفل صنف A وهذا في إطار لائحة العقاقير الخاضعة للرقابة في الوقت الحالي.

وما زال الهيروين يستعمل في المملكة المتحدة كمسكن فعال للآلام الحادة الناتجة عن الأمراض المستعصية الخطيرة كمرض الورم الخبيث، وأيضا استخدم كمسكن فعال للوجع الناتج من فعل العمليات الجراحية.

أساليب تعاطي الهيروين:

لا تتشابه أساليب تعاطي الهيروين، ويعود هذا للأسلوب والكيفية التي توصل لمتعاطي الهيروين أكبر شعور بالنشوة التي قد تعَود عليها، وتلك الأساليب متمثلة في:-

  • التعاطي من خلال الشد:

و يمثل ذلك الأسلوب والكيفية الأشهر بين الأساليب إذ يقوم المتعاطي بتسطير ووضع المسحوق على موضع أو مكان ما وشده من المنخار، ويسبب ذلك الأسلوب والكيفية في تدمير الجيوب الأنفية وانسدادها بصورة متواصلة، بالإضافة أنها تضر الشعيرات الدموية بقوة.

  • التعاطي عن طريق الحرق:

وتكون تلك الكيفية في وضع المسحوق على سطح معدني مرتفع الحرارة وبالتالي استنشاق الدخان الصادر عن احتراق المادة، ويعتبر ذلك الأسلوب من الأساليب التي تضر بالجهاز التنفسي كله ضررًا كبيرًا، بالإضافة لضرره البالغ على الجيوب الأنفية.

  • التعاطي من خلال الحقن

ويحدث عن طريق إذابة المادة في ماء مقطر وبعد ذلك حقنه في الوريد، ويعد ذلك الأسلوب وتلك الكيفية من أخطر الأساليب، فهي تتسبب في تصلب العروق، إضافةً إلى تأثيرها الهائل على الجهاز العصبي.

كما أن المتعاطي بهذا الشكل يكون معرضًا للهلاك نتيجة لصعود الكمية المحددة أو ما يطلق عليه بـ ” overdose ” مثلما أنه يكون معرضًا لمجموعة لتصلب الأوردة والشرايين إضافةً إلى المضار الكبيرة للهيروين كمادة مخدرة. 

أضرار الهيروين على المخ:

أضرار الهيروين على المخ كثيرة ومتشعبة تتخلل إلى التكوين الكيميائي للمخ تمتد حتى الوظائف العضوية للجهاز العصبي وتكون سببًا في تثبيطها وحدوث خلل في نظامها تمامًا، الموضوع الذي ينعكس على الصحة البدنية والنفسية والجنسية أيضًا للمدمن بعكس الحياة العائلية التي تصبح مهددة بالانهيار.

مخاطر مادة الهيروين وتأثيرها على الأعصاب:

يبدأ وصول الهيروين إلى المخ بعد مدة من التعاطي، وبداية من مرور مادة الهيروين إلى المخ  يتغلغل ليؤثر بعد ذلك بالسلب على الوظائف العضوية والنفسية.

الآثار الجانبية الناتجة عن تعاطي مخدر الهيروين:

  1. يقوم الهيروين بالتقليص والتقليل من نشاط الوظائف العضوية ونشاط الإنسان بوجه عام، وتشتمل هذه التأثيرات على انخفاض نشاط وإحساس الجهاز العصبي المركزي ما عدا حاستي الشم والسمع اللتان لا تتأثران به.
  2. يتأثر الحبل الشوكي تبعًا للضرر التالي بالجهاز العصبي ويصيبه شيء من عدم الاتزان والخلل.
  3. تدمير خلايا المخ والأعصاب وهو من أضرار الهيروين على المخ.
  4. احتقان الأوعية الدموية في المخ و انسداد مسار الأوعية.
  5. حدوث رشح متجمد يقطع التواصل بين الخلايا وبين فروعها.
  6. حدوث ندوب في الوصلة المخية.
  7. ندرة في المادة التي يفرزها كلًا من من النخاع العصبي والنخاع المستطيل.
  8. ازدياد نسبة الإصابة بخلل المخ.
  9. حدوث ظاهرة خطيرة قد تهدد حياة المدمن وهي عدم الإحساس بالوجع نتيجة لتأثر الفصوص الجبهية بالمخ.
  10. أكد عدد من الأبحاث العلمية أن خلل حركة المخ والتيارات العصبية في الذهن هو نتيجة لوصول ومرور مادة الهيروين إليها.
  11. ومن أضرار الهيروين على المخ أيضًا خلل الجهاز العصبي المركزي الأمر الذي يتسبب في الإحساس بالشبع باتجاه الغذاء وأيضًا الإحساس بالشبع الجنسي.

أضرار الهيروين على المخ وتأثيره على الصحة البدنية:

تأثير الهيروين على صحة الجسم هو نتيجة طبيعية لنفوذ ووصول الهيروين إلى المخ وحدوث خلل في نشاط المخ والجهاز العصبي فإن هذا بالتالي ينعكس تلقائيًا على وظائف الجسد وأجهزته التي تتعرض لنوع من الخلل ومنها:-

  • الهزال والضعف وانخفاض ملحوظ في الوزن نتيجة للشعور المتواصل بالشبع نتيجة لـ خلل الجهاز العصبي.
  • بطء حركة التنفس وضربات القلب.
  • انخفاض درجة حرارة البدن و هبوط حاد في ضغط الدم.
  • الإحساس بالإرهاق الدائم وقلة الحركة البدنية.

كما أن مرور الهيروين على المخ  يمنع إحساس المدمن بالوجع وقد يسبب ذلك تسمم غذائي أو التهابات في الزائدة الدودية دون الإحساس بالعرض المنبه لها وهو الوجع الذي يحثه على طلب  الدواء والعلاج، فيتأخر في بعض الأحيان.

 وقد يسبب ذلك حدوث انسداد في الأوعية الدموية في المخ والإصابة بجلطات المخ، تلك المسألة التي قد تعرض المتعاطي إلى خطورة الموت إن لم ينهي مداواته بشكل سريع.

ونتيجة لهذه التأثيرات التي يتسبب فيها الهيروين على الجهاز العصبي يظهر لنا بوضوح أن الأفيون ومشتقاته وأولها الهيروين وما يسببه من أضرارًا كبيرة على نشاط المخ والأعصاب.

 

أضرار الهيروين على المخ
أضرار الهيروين على المخ

هل تختلف أضرار الهيروين على المخ من شخص لآخر؟

لا يوجد شك أن للهيروين تأثير كبير جدًا على أنسجة المخ والأنشطة العصبية غير أن هذه الأضرار ليست عامة وقاطعة على كل متعاطي الهيروين بل لا تتشابه من واحد لآخر بحسب فترة التعاطي ومقدار التعاطي والتكوين البدني له.

أضرار الهيروين على المخ وتأثيره على العلاقة الجنسية:

تبدو نتيجة أضرار الهيروين على المخ بشدة على القدرة الجنسية حيث يؤدي الانخفاض الحادث في الجهاز العصبي المركزي إلى تدني القدرة الجنسية بشكل كبير كجزء لا يتجزأ في النشاط الحركي للإنسان، الأمر الذي يجعل الشخص المدمن لا يشعر بالرغبة الجنسية أو التوق إلى العملية الجنسية، الشأن الذي ينعكس على الصلة الزوجية ويسبب لها أضرارًا بالغة.

أضرار الهيروين على المخ وتأثيره على الحياة العائلية:

من أضرار الهيروين على المخ أنه يقوم بتثبيط الجهاز العصبي الأمر الذي يكون سببا في عدم التمكن من القيام بأي نشاط بدني، ويظهر هذا في عدم القدرة بالقيام ببذل أش جهد نهائيًا، واحتمال التعرض لفقدان الموارد الاستثمارية في حياة العائلة .

أمراض الجهاز العصبي المترتبة على تعاطي الإدمان تسفر عن تخصيص مصروفات مادية كبيرة من دخل العائلة في الدواء والعقاقير، وقد يترك هذا تأثيراً هذا على المعيار والمستوى التعليمي للأولاد وخروجهم من المدرسة والعمل في سن صغير لمساعدة العائلة على المعيشة.

نفوذ ووصول الهيروين إلى الجهاز العصبي:

يعد الهيروين من المسكنات التي لها خاصية إدمانية لما يسببه من نشوة جراء تأثيره على الهرمونات المسببة في المخ، ولذلك فإن تأثيره على الجهاز العصبي يكون كبير ويسبب ضغط زائد عليه، فهو يعرقل العلامات والإشارات التي يرسلها الجهاز لأنحاء الجسد، ومن ضمنها الشعور بالوجع ، ومع الوقت يؤدي ذلك في الأخير إلى عطل في الجهاز العصبي الأمر الذي يضر بأجهزة المخ جميعها.

وفي الأخير، لقد تحدثنا في هذه المقالة عن كل ما يخص مادة الهيروين، وأضرار الهيروين على المخ، وطرق التعاطي والآثار الجانبية الناتجة من إدمان هذه المادة.

السابق
أضرار الكحول
التالي
أضرار حبوب ليريكا

اترك تعليقاً