مقالات

أضرار الكحول

أضرار الكحول – يعد شرب الكحول ظاهرة عالمية منتشرة في جميع أنحاء العالم، وفي مختلف الثقافات، ولكن بالرغم من شيوعها ولكنها ظاهرة مضرة، ويوجد عدد لا نهائي من أضرار الكحول، ولها الكثير من المساوئ والعيوب، ولا يكاد يذكر لها ميزة واحدة، فهي سبب في الكثير من الأمراض المزمنة التي يصاب بها الإنسان، وتعمل على تدهور الصحة الجسمية وكذلك النفسية.

ولا يوجد حد أدنى آمن لشرب الكحوليات، يعتمد الكثير من الناس إلى شرب الكحوليات خاصة في المناسبات الاجتماعية، وهذه عادة سيئة جدًا لأن لها العديد من الأضرار الصحية والاجتماعية، بالإضافة إلى أن شرب الكحول يؤثر على حياة الفرد بشكل خطير سواء كثرت كمية الشرب أو قلت.

تعريف الكحول:

يعرف الكحول من الناحية الكيميائية بأنه مادة عضوية تسمى بالإيثانول و يحتوي على مجموعة من الهيدروكسيل والكربون.

الكحول في تعريفه المشهور والشائع عبارة عن مواد سامة، يكثر وجودها في المشروبات التي تتعلق بالجانب الروحي مثل الخمور بمختلف أنواعها و أشكالها، وهي سامة لأنها تمتلك القدرة على إذابة كافة أنواع الدهون الموجودة في الخلايا، مما يؤدي إلى تدمير أغشية هذه الخلايا وتدمير تركيبها، فمن أضرار الكحول الشائعة قتل الخلايا الموجودة داخل الجسم.

آلية نقل الكحول داخل جسم الإنسان:

الكحول سريع الامتصاص في الدم، حيث لا يحتاج الكحول الموجود في المشروبات كالخمور إلى عملية هضم قبل أن يقوم الجسم بامتصاصه، وتكون عملية الامتصاص أسرع في حالة المعدة الفارغة، حيث يمتص جدار المعدة ما يساوي 20 في المائة من نسبة الكحول، وبالتالي ينتقل إلى الدماغ خلال دقيقة فقط، ويؤثر وجود الطعام على عملية امتصاص الكحول، حيث يبطئ وجود الطعام داخل المعدة من سرعة امتصاص الكحول وبالتالي تأخذ وقتًا حتى تتمكن من الوصول إلى الدماغ.

الإنزيم الهاضم للكحول:

يوجد في المعدة إنزيم وظيفته الأساسية أنه نازع لهيدروجين الكحول، وهو بذلك له دور كبير ومهم في تقليل كمية الكحول التي تصل إلى الدماغ، وهذا الإنزيم الذي يقوم بعملية هضم الكحول يوجد بكثرة عند الرجال دون النساء، حيث يوجد عند النساء بكميات قليلة، وبسبب قلة هذا الإنزيم لدى النساء تصل كميات كبيرة من الكحول إلى الأمعاء الدقيقة لدى جسم المرأة، فهي تتسم بقدرتها على أن تمتص كمية أكبر من الكحول أكثر من الرجال، ولذلك تكثر وتتعدد أضرار الكحول والأمراض الناتجة عنه لدى النساء دون الرجال.

الكحول في جسم الإنسان:

بعد عملية امتصاص الكحول يقوم جسم الإنسان بالتركيز على كميات الكحول في عمليات الأيض، وهي عمليات الهدم والبناء، حتى يتمكن الجسم من التخلص من كمية كبيرة من الكحول بأسرع وقت، فجسم الإنسان لا يستطيع أبدًا تخزين الكحول، حيث يتعامل مع الكحول على أنه مادة سامة وخطيرة، حيث يقوم الدم بعد امتصاص الكحول بالانتقال من الجهاز الهضمي إلى جميع خلايا الكبد.

 والسبب وراء ذلك أن خلايا الكبد هي الخلايا الوحيدة التي تحتوي أيضًا على الإنزيم نازع هيدروجين الكحول، مما يساعد بدوره في التخلص من كميات كبيرة من الكحول قبل أن تتمكن من الوصول إلى باقي خلايا وأجزاء الجسم، وبالرغم من أن أضرار الكحول تكون في جميع أجزاء الجسم إلا أنها تؤثر بالأخص  وبشكل خطير في الكبد.

إدمان الكحول:

الإدمان على الكحول هو عبارة عن امتلاك الشخص عادات غير صحية وخطيرة في شرب الكحول، و إدمان الكحول مرض مزمن بكل المقاييس، وله أعراض كثيرة ويحتاج إلى العلاج الفوري، وقد يتطلب الذهاب إلى المستشفيات والمصحات في الحالات المستعصية والخطيرة.

هناك العديد من المحددات والمؤشرات التي تشير إلى إصابة الفرد بالإدمان على الكحول، حيث يعتبر الشخص مدمن الكحول في حالة ظهور ثلاث مشكلات أو أكثر في سنة واحدة مما يلي:

  • الإسراف في تناول المشروب، وعدم امتلاك القدرة على التوقف، حيث يخرج الموضوع عن سيطرة الفرد.
  • زيادة كمية المشروب مرة بعد مرة مع ثبات التأثير نفسه دون تغيير.
  • ظهور الأعراض الانسحابية، كالقلق والتوتر عند التوقف عن الشرب، وتشمل أيضًا هذه الأعراض اضطرابات المعدة
  • قضاء الكثير من الوقت في الشرب، وعدم القدرة على الإفاقة بسهولة من تأثيره، أو ترك الأعمال الهامة من أجل الاستمتاع بالشرب.
  • فشل الفرد في تقليل كمية المشروب.
  • الاستمرار في الشرب رغم كل المشاكل الاجتماعية، وظهور الكثير من أضرار الكحول الجسدية والصحية.

أضرار الكحول:

هناك الكثير من أضرار الكحول التي لا يمكن حصرها، ولكن يمكن تقسيم هذه الأضرار إلى أضرار قصيرة المدى، وأخرى طويلة المدى، وفيما يخص الأضرار قصيرة المدى فهي تتمثل فيما يلي:

  • يؤثر شرب الكحول على العمليات العقلية بمختلف أنواعها، فهو يؤدي إلى فقدان التركيز بشكل تام، كما يؤثر على ضعف الانتباه، و يسبب ضعف الذاكرة، و له تأثير خطير على الرؤيا حيث تصبح مشوشة.
  • من العواقب الشائعة التي تؤثر على الأشخاص الذين يسرفون في تناول الكحول وعلى من حولهم من البشر:
  1.     أن معظم الحالات التي تدخل قسم الطوارئ بالمستشفيات تتسبب الكحول بها.
  2.     الكحول سبب رئيسي في ارتكاب العديد من الجرائم الخطيرة دون وعي خاصًة جرائم القتل.
  3.     العديد من حوادث السير و حوادث الحريق تتسبب فيها الكحول، وفي كثير من الأحيان تؤدي هذه الحوادث إلى الوفاة.
أضرار الكحول على الدماغ
أضرار الكحول على الدماغ

الأضرار طويلة المدي:

الكحول مسؤول عن الإصابة بكثير من الأمراض المزمنة، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن هناك 60 نوعا من الأمراض يرتبط ظهورها بشرب الكحول، والتي تؤثر بشكل كبير على جسم الإنسان  وتعمل على تدهور وظائف أعضائه، وبالتالي تكثر أسباب الوفاة بسبب الكحول، ومن أشهر المشكلات الجسدية والصحية التي يسببها شرب الكحول ما يلي:

  1. ارتفاع نسبة التعرض للإصابة بالتهاب المفاصل.
  2. من الوارد جدا أن يتسبب الكحول في الإصابة بمرض فقر الدم.
  3. يؤدي شرب الكحول إلى ارتفاع نسبة التعرض للأمراض السرطانية، مثل سرطان الكبد، وسرطان البنكرياس، وسرطان الفم، وسرطان المريء، وغير ذلك من السرطانات الشائعة الناتجة عن شرب الكحول.
  4. من التأثيرات الأكثر خطورة على الإطلاق للكحول متلازمة الجنين الكحولي، حيث يؤثر شرب الكحول أثناء فترة الحمل على الجنين بتشوهات خلقية، بالإضافة إلى تأثير غير طبيعي في السلوك.
  5. من أخطر الأمراض الناتجة عن شرب الكحول التعرض للسكتات الدماغية، و فشل عضلة القلب وغيرها من أمراض القلب الخطيرة
  6. يعمل الكحول على رفع ضغط الدم، وكذلك يؤثر بشكل كبير في نسبة السكر في الدم حيث يؤدي إلى ارتفاعه أو إلى انخفاضه.
  7. التعرض لخطر الإصابة بالفشل الكلوي.
  8. بالإضافة إلى بعض التأثيرات على الوظائف المختلفة للهرمونات.
  9. يؤثر الكحول على الكبد بشكل كبير جدًا، حيث يؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني، والتهاب الكبد الكحولي، بالإضافة إلى سرطان الكبد.
  10. يؤدي الكحول إلى نقص كمية البروتين والطاقة بشكل ملحوظ في جسم الإنسان.
  11. شرب الكحول يؤثر على الأعصاب بشكل كبير، حيث يعمل على تلف الخلايا العصبية، ويؤدي إلى الإصابة بالخرف المبكر، وضعف الذاكرة، وضعف القدرات العقلية العليا كالذكاء والتفكير.
  12. شرب الكحول له تأثيرات بالغة الخطورة على الصحة النفسية، حيث يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض النفسية الشائعة، مثل الاكتئاب، والقلق، والأرق الدائم، كما أنه يساهم بشكل كبير في الإصابة بالصرع، وغير ذلك من الأمراض العقلية، بالإضافة إلى أنه يتعارض مع الأدوية التي تعمل على علاج التشنجات العصبية.
السابق
أضرار الفودو
التالي
أضرار الهيروين على المخ

اترك تعليقاً