مقالات

أسباب الإدمان على المخدرات

أسباب الإدمان على المخدرات

أسباب الإدمان على المخدرات – من الملاحظ خلال الآونة الأخيرة كثرة انتشار العديد من المواد المخدرة، حيث يستطيع أي إنسان الحصول على أي نوع مها بكل سهولة، مما أدى إلى الاستخدام السيء لهذه المواد المخدرة.

ويلاحظ أيضًا انتشار هذه الظاهرة المزعجة بين فئة الشباب بصفة خاصة، ولذلك نجد اهتمام الدولة الشديد بعمل حملات لتوعية المواطنين، والبحث في أسباب الإدمان على المخدرات والعمل على حل هذه المشكلة.

أنواع المواد المخدرة:

يمكن تقسيم المواد المخدرة التي يتعاطاه الأفراد إلى عدة أقسام، حيث يتم تقسيمها حسب قوة تأثيرها على أجهزة الجسم المختلفة، وهي كالآتي:

المواد المشتقة من نبات الأفيون:

وهي عبارة عن مواد كيميائية يتم استخدامها كمسكنات ذات فاعلية شديدة في تسكين الآلام الحادة،ولكن البعض يسيء استخدامها ويصبح مدمن عليها، وتوجد هذه المواد في عدة صور ولكل صورة مسمى خاص بها، ومنها:

  • الأفيون هو عبارة عن مادة كيميائية بيضاء مجففة في صورة بودر، تستخرج من نبات الأفيون بكيفية معينة وذلك قبل اكتمال نضجه بشكل كامل.
  • الترامادول وهو عبارة عن أقراص مخدرة تابعة للمواد الأفيونية، وتوجد منها عدة أشكال ولا يتم صرف مثل هذه الأدوية إلا بوصفة طبية من الطبيب المختص.
  • المورفين وهو عبارة عن مواد كيميائية تستخدم في تسكين الآلام الشديدة، والناتجة عن الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل الإصابة بمرض السرطان، أو الآلام المصاحبة لأمراض العظام.
أسباب تعاطي المخدرات
أسباب تعاطي المخدرات

المواد التي تتسبب في حدوث الهلاوس:

  • هي عبارة عن مواد تسبب مجموعة من الأعراض الغريبة، والتي تظهر على الشخص المتعاطي لها وتصور له أشياء لا وجود لها، كسماعه لأصوات ليست حقيقية.
  • أو رؤيته لأمور غير واقعية، ويعتبر كثرة انتشار مثل هذه المواد من اهم اسباب الادمان على المخدرات وذلك لسهولة الوصول إليها، وسيذكر بعض منها فيما يلي:
  • الماريجوانا أو ما يسمى بالبانجو في اللغة العامية، وهو عبارة عن نبات يتم تجفيف الأوراق والبذور والسيقان الخاصة به، ويقوم بعض الأشخاص بتعاطيه كمادة مخدرة.
  • وذلك لاحتواء هذا النبات على مادة تسمى برابع هيدركانابينول، والمسئولة عن ظهور العديد من  الهلاوس على الشخص عند تعاطيه لهذا النبات.
  • وينتشر تعاطي هذا المخدر على نطاق واسع في الولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة بين الشباب والفتيات في سن المراهقة.
  • السيلوسيبين هي مادة تستخرج طبيعيًا من فطر معين وتوجد في عدة أشكال، فقد تكون مجففة على هيئة بودر، أو توجد بشكل طازج.
  • يتم إضافة هذه المادة المخدرة إلى الطعام قبل تناوله، أو تضاف إلى المشروبات مثل القهوة والشاي والعصائر.

المواد المثبطة أو المهدئة:

  • هي عبارة عن مواد كيميائية يسمح بتعاطيها طبيًا ولكن في حالات معينة، حيث يقوم الطبيب المعالج بتحديد جرعة معينة، ولمدة محددة من الوقت لا يتعداها المريض.
  • وعلى الشخص المريض الالتزام بالوصفة الطبية التي يحددها الطبيب، وعدم زيادة الجرعة أو تكرارها من تلقاء نفسه دون الرجوع إلى الطبيب.
  • كما يتم استخدام أنواع معينة من هذه الأدوية في علاج الإدمان، والاستعانة بها للتعافي من تعاطي المخدرات باختلاف أنواعها.

أسباب الإدمان على المخدرات:

توجد العديد من المسببات المختلفة والتي تؤدي بالفرد إلى سلوك طريق الإدمان، بعضها متعلق بالعائلة وبعضها يتعلق بأمور أخرى، وسيتم ذكرها فيما يلى:

  • وجود الخلافات الزوجية بين كلًا من الأب والأم، حيث تجعل الفرد يكره حياته العائلية، ويبحث عن أي شيء أخر يهرب به من هذا الواقع المؤلم المحيط به.
  • غياب أحد الزوجين وعدم تحمله للمسئولية، وأدى ذلك إلى إهمال الزوجين للأبناء مما يتسبب في فقدانهم الثقة في أنفسهم، ويجعلهم أفراد غير سويين اجتماعيًا.
  • الصحبة السيئة والتي تكون أحد أهم الأسباب المسببة في لجوء الأفراد إلى الإدمان، بهدف التجربة أو من باب الفضول، ثم يتحول الأمر إلى عادة دائمة ويصبح الفرد مدمن.
  • قد يتعرض الشخص للعديد من الضغوطات اليومية، وكثير من المشاكل التي لا يستطيع حلها، فيلجأ إلى الإدمان كوسيلة  للتهرب من تلك المشاكل والصعوبات التي تواجهها.
  • ومن أسباب الإدمان على المخدرات ممارسة بعض الأشخاص لنوع معين من الرياضة، وممارسة هذا النوع تحتاج إلى تناول العديد من المنشطات حتى يكون بارع فيها.
  • فيقوم الشخص بتناولها بشكل مفرط، مما يؤدي  إلى تحوله من شخص رياضي إلى شخص مدمن على هذه المواد المنشطة.
  • كما أن إهمال الآباء لأبنائهم يعتبر من الأسباب الرئيسية التي تدفعهم إلى التعاطي، حيث يرتبط الإدمان بالعديد من العوامل النفسية والمتعلقة بالبيئة التي يعيش بها الشخص المدمن.
  • كما أن الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب الشديد، يدفع الشخص إلى تعاطي العديد من المواد المهدئة والتي قد تحوله إلى مدمن عليها.
  • بعض الأشخاص أصحاب الثروات المالية والتجارية، قد تحدث لهم انتكاسة ويتعرضون للإفلاس، فيلجئون إلى الإدمان كوسيلة للتهرب من هذه الأزمة المادية.

الوقاية من تعاطي المخدرات:

قديمًا قالوا الوقاية خير من العلاج، لذلك سنقدم بعض النصائح والإرشادات التي تساعد في حماية الأفراد من مخاطر الإدمان، وهي كالتالي:

  • يجب توعية جميع الفئات العمرية المختلفة الموجودة في المجتمع، وذلك عن طريق إقامة حملات التوعية للأفراد، وذلك لتوضيح بمخاطر الإدمان على الصحة العامة.
  • توعية الآباء والأمهات بضرورة تقديم الرعاية الكاملة والاهتمام الكافي للأبناء، وضرورة الرقابة عليهم خاصة في سن المراهقة.
  • حيث يعتبر إهمال الآباء والأمهات لمثل هذه الأمور من أهم أسباب الإدمان على المخدرات ولذلك يعتبر الاهتمام خير وسيلة لاتقاء شر الوقوع في الإدمان.
  • يجب على الأسرة أن تزيد من ثقة الأبناء في أنفسهم، وأن تحرص على تعليمهم كيفية تخطي العقبات التي تقابلهم أثناء رحلة حياتهم، ومعالجة أي مشاكل نفسية قد يعانوا منها قبل تفاقمها.
  • المواظبة على ممارسة الرياضة تعمل على إبعاد الشخص عن مثل هذه الأمور السيئة، لأنها تعمل على خروج الطاقة السلبية الموجودة في الجسم، كما تحسن من حالته النفسية.
  • يجب على جميع الأفراد أن يتجنبوا تناول المهدئات والمواد المسكنة بكثرة، وتناولها في حالات الضرورة القصوى فقط، وتحت إشراف طبي.

مؤسسة اشراق لعلاج الإدمان:

هناك عدة وسائل تستخدم في علاج الحالات المرضية، وتختلف هذه الوسائل حسب المؤسسة العلاجية والتي تتم بها عمليات التعافي، وتعتبر مؤسسة اشراق من أفضل وأنجح هذه المؤسسات، وذلك لتميزها بالعديد من الأمور الغير موجودة في غيرها من المؤسسات المشابهة لها في نفس مجال العمل.

مميزات مؤسسة اشراق لعلاج الإدمان:

تتميز هذه المؤسسة بالعديد من المميزات الهائلة، والتي تجعلها مختلفة عن غيرها من المؤسسات المعنية بعلاج حالات الإدمان على المخدرات، ومن هذه المميزات ما يلي:

  • تستطيع السيطرة بشكل كامل على تصرفات المريض، وذلك لما يتمتع به فريق العمل من كفاءة عالية، وخبرة كافية في هذا المجال الغير سهل على الإطلاق.
  • كما تتميز باتباعها لأحدث الطرق المستخدمة في علاج الإدمان، واتباعها لسياسة تمكنها من شفاء الأفراد بشكل كامل، وعدم العودة مرة أخرى لأي نوع من أنواع المواد المخدرة.

ويعتبر أهم ما يميز هذا المكان البرنامج العلاجي المميز، بداية من استقبال الشخص المدمن  ومعرفة أسباب الإدمان على المخدرات وحتى خروجه معافى بشكل كامل، مع وجود متابعة دورية للمريض وذلك لحمايته من حدوث أي انتكاسة في المستقبل.

السابق
أعراض تعاطي الحشيش

اترك تعليقاً