مقالات

أسباب الإدمان على المخدرات

أسباب الإدمان على المخدرات – لقد أصبحت المخدرات تهديد كبير يهدد شباب مجتمعنا فالكثير من الشباب والمراهقين يلجئون إلى المخدرات كنوع من إثبات الرجولة للأسف وأسباب أخرى مثل أصدقاء السوء أو ضيق الحال في مجتمعنا وفي هذا المقال سوف نتعرف على أسباب الإدمان على المخدرات وعلاجها.

تعريف الإدمان:

الإدمان هو نوع من التعود السلوكي والنفسي من أجل الظن في أن هذا الشيء يحقق الراحة فيتعود الشخص على فعل هذا الشيء أو أخذه مثل الإدمان على الطعام وهذا معنى الإدمان بشكل عام.

تعريف المخدرات:

المخدرات هي مواد نباتية أو مواد قام أحد بتصنيعها مليئة بالمواد المسكنة أو المنومة التي تستخدم لأغراض طبيه مفيدة لها ولكن عند عدم استخدامها لغرض طبي تتحول إلى شكل أخر سلبي يؤذي الشخص ويتحول إلى ما يعرف بالإدمان.

أسباب تعاطي المخدرات:

كما أن إدمان المخدرات هو تناول جرعات زائده من مخدر معين بهدف الوصول إلى حالة مزاجية وراحه نفسية وأن يعتاد الشخص على هذا المخدر حتى لا يستطيع الاستغناء عنه ويظهر أثاره السلبية على الشخص المدمن؛ ويوجد الكثير من أسباب الإدمان على المخدرات فيجب معرفة السبب لمعرفة طريقة العلاج المناسبة له ولمعرفة لماذا اتجه الشخص للإدمان والعمل على حل ذلك وحل السبب من جذوره حتى لا يعود الشخص للإدمان مرة أخرى، وتتلخص أسباب الإدمان في ذلك:

أسباب تعاطي المخدرات
أسباب تعاطي المخدرات
  • أولاً: عندما يتعرض شخص لصدمة من موقف يصعب عليه أن يجتازه ويكون الموقف أكبر من تحمل الشخص النفسي له فيقوم الشخص بالبحث عن شيء يهرب منه من الموقف أو الصدمة النفسي التي تعرض لها فعندما يجد في طريقة المخدر الذي يساعده على ذلك فيعمل على تجربته مرة ومرة تجر مرهة تجر الأخرى فيصبح عادة والعادة تصبح إدمان فينتشر الإدمان في جسده وتكثر السموم بداخله ويقع في دائرة تعاطي المخدرات والإدمان.
  • ثانياً: عدم تحمل الواقع ويريد الشخص أن يهرب منه أو يذهب إلى عالم الأحلام أو يغير واقعه مثلما يتعرض شخص لموت شخص غالي جداً عليه مثل الأب أو الأم أو الحبيب فيكون هذا مؤلم جداً بالنسبة له ويريد أن يغير واقعه فيلجأ إلى تناول المخدرات حتى لا يعيش الواقع الأليم وهذا بالطبع خطأ جداً لأنه لا يغير الواقع في شيء وأنه هروب وليس من الصح على الإنسان أن يهرب من واقعه أو مشاكله فلابد من مواجهتها وحلها أو التأقلم عليها
  • ثالثاً: المراهقة والتجربة: من أكثر أسباب الإدمان على المخدرات هي التجربة فيظن المراهق أن تجربة المخدرات لا تؤذيه وأنه في أي وقت يمتنع عنها وقتما يريد ولكن هيهات أنه يغرق في بحر الإدمان ويصبح مدمن على تناول المخدرات ويؤذي حياته ومستقبله، والكثير من الأصدقاء يضرون بعض للأسف الشديد ويقومون بتوبيخ من لا يشرب السجائر أو المخدرات وتقليل من شأنه ورجولته، فيستفز رجولة المراهق الذي بدأ حديثاً أن يشعر برجولته لأنه تحول من مرحلة الطفولة واللعب والتعلق بالأم والأب إلى مرحلة المراهقة وإثبات نفسه، فيقع بعد المراهقين للأسف الشديد تحت وهم أن الرجولة هي تعاطي المخدرات وأن يقوم بتجربة أي شيء ولا يخاف.
  • رابعاً: الضغط النفسي من الأهل: للأسف عند ذكر هذا السبب سوف يجد القارئ صدمة كبيرة عندما نذكر أن أحيانا الأهل يكونوا السبب في تناول الأبناء المخدرات، نعم تحدث أحياناً عندما يخطأ الأهل في التربية ويضغطون على أبنائهم، فنرى بعض من الأهل يضغطوا على أبنائهم في المذاكرة ويشعروهم بأن ليس لهم قيمة بدونها وأن الدنيا تنقلب إذا أخطأ وبعض الأهل يضغطون على الأبناء لكي يدخلوا كلية هم لم يريدوها وبعض الأهل يعايرون أبنائهم بعدم إيجاد وظيفة؛ وبالبطالة وينسون أن لا يد في الشباب لذلك فالبطالة للأسف انتشرت جدا في مجتمعنا وارتفعت إلى حد كبير تعرض بسببه الكثير من الشباب إلى اليأس وإدمان المخدرات وللأسف أحياناً الاكتئاب الانتحار.
  • الجهل بمساوئ تناول المخدر ومخاطرة: فالكثير لا يعلم أخطار الجهل في استعمال المخدر فالبعض يستخدم كمسكن أو كحالة مؤقتة يمكنه التوقف عنه في أي وقت وهذا جهل كبير بالمخدر فيصبح مدمن للمخدر الذي اعتاد على تناوله
  • ضعف الدين والتربية الغير سليمة: إن ضعف الدين لدى الشباب أو في المجتمع بوجه عام يؤدي إلى أن الشخص يفعل ما يشاء ولا يخاف من عقاب الله من أفعاله، وأن بعض الأهالي لا تربي أبنائها على الصح والخطأ فيقومون بالدلال الزائد الذي يفسد الأبناء.
  • التفكك الأسري من أسباب الإدمان على المخدرات فيؤدي إلى اتجاه الأبناء للإدمان للهروب من المشاكل، وأيضاً لعدم تواجد الأهل بصفة مستمرة وعدم المراقبة والنصح والإرشاد لأبنائهم، وسوء الحالة النفسية للأبناء بسبب التفكك الأسري والمشاكل في المنزل والجو السيء في الأسرة.
  • البطالة: ونضع هنا مائة خط تحت كلمة البطالة لأنها أكبر سبب حالياً في مجتمعنا أدى إلى انتشار مدمني المخدرات ولجوء الشباب للإدمان للهرب من هم البطالة وسوء حالتهم النفسية بسبب ذلك، فبعد ضياع العمر في التعليم وأخذ الشهادات والأحلام الوردية بنيل الوظيفة التي يحلمون بها في مخيلاتهم يصطدمون بأرض الواقع ويصعب على الكثير الحصول على الوظيفة التي تكون في مخيلاتهم فتؤثر تأثراً كبيراً على نفسيتهم فيقعون في مصيبة الإدمان.
  • ومن أسباب الإدمان على المخدرات أنه يوجد أنواع من الرياضة تشجع على أخذ المنشطات فيمكن أن يصل ذلك إلى حد الإدمان إذا ذاد عن حده.

علاج إدمان المخدرات:

بعد أن عرفنا أسباب الإدمان على المخدرات سنسرد الآن علاج الإدمان :

أولا: مرحلة نزع المواد التي يحتوي عليه المخدر من الجسم والتخلص من هذه السموم الموجودة في الجسم بسبب المخدر الذي يتعاطاه المدمن.

ثانياً: تقبل الأعراض الانسحابية ومساعدة الجسم على تحملها وعلاج أعراضها مثل الأرق وارتفاع ضغط الدم وارتفاع حرارة الجسم والهلاوس التي تحدث للمريض المدمن أثناء فترة العلاج ومتابعة المريض ومساعدة على عدم الدخول في مرحلة الاكتئاب لأنها مرحلة خطيرة جداً وهي من أعراض الانسحاب من المواد المخدرة ويمكن أن تؤدي لانتحار المدمن بكل أسف.

ثالثا: يجب حجز المريض في المستشفى ومعرفة أسباب الإدمان على المخدرات واتجاهه لها والعمل على مساعدته في حل مشاكله وتقبل واقعه، ومحاولة التحدث مع الأهل والأصدقاء لمساعدة المدمن في الشفاء ومعرفة ما الذي ضلله إلى هذا الطريق المظلم.

وأيضاً يوجد دور كبير على الطبيب المتابع أن يصنع علاقة طيبة وصداقة بينه وبين المدمن لكي يفتح له صدره ويحكي له ما سبب وقوعه في كارثة الإدمان، ويمد يده للمدمن للوصول إلى الشفاء من إدمان المخدرات وعدم الرجوع إليها مرة أخرى، وتقوية ثقته في نفسه ومواجهة الصعاب بدون ضعف أو خوف وعدم الحاجة للبحث عن شيء يغير له واقعه في أحلامه وأن يعيش على أرض الواقع ويكون إنسان قوي فعال في المجتمع ينفع نفسه وغيره، لأن الإدمان على المخدرات وتناولها لا يفيد في شيء بل يضيع جيل كامل إذا أنتشر هذا الوباء في مجتمعنا ويتفشى هذا المرض الملعون ويأكل كل ما هو أخضر في شباب أبنائنا، فيجب أن نعلم أسباب الإدمان على المخدرات والعمل على علاجها وحلها من الجذور.

السابق
إدمان الفودو
التالي
ما هي أعراض الانسحاب من الكحول؟

اترك تعليقاً